X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 25 جمادى الأولى 1441 | 21 كانون ثاني 2020


شفاعمرو: جماهير غفيرة تشيع جثمان الطالب عادل خطيب ضحية جريمة القتل البشعة


 

وصل الآلاف من شفاعمرو وخارجها إلى منزل عائلة الفتى الفقيد لتشييع جثمانه بألم وحسرة على فقدان زهرة من زهور شفاعمرو.
هذا وقد سارت جنازة المرحوم انطلاقا من بيته في حي أبو شهاب مروروا بأحياء المدينة وصولا الى المقبرة الإسلامية القديمة في حي الميدان، وسط اجواء مليئة بالحزن والاسى.
فاطمة خطيب، والدة المرحوم قالت لحظة الوداع "وين يما بدك تروح وتتركني، والله ما راح اقدر انام الليل بغيابك عني. كيف بدي افوت غرفة نومك وما القيك عشان احضنك واضمك، اخذوك مني يا روحي، ويا ريت لو اخذوني انا بس انت ما يصيرلك اشي يا حبيبي ويا عمري".
الضحية هو الإبن الوحيد للعائلة بين اربع شقيقات، والجميع تحدث عن سيرته الطيبة وأخلاقه الحميدة والعالية.
وقال أشرف خطيب والد الفتى المرحوم، وهو يبكي ألماً على ابنه: "كم هو مؤلم أن نفقد ابناً غاليا على قلوبنا، الإبن الوحيد الذي كنت دائماَ انتظر عودته لأضمه الى حضني، لكن هذه المرة قابلته وهو جثة هامدة بعد أن سلبوا روحه الطاهرة والغالية".
وأضاف قائلا: "ماذا يمكن أن اقول عن هذه الجريمة البشعة، أكاد لا استطيع ان اتحدث عن ألمي ووجعي، فقلوبنا تمزقت ونكاد لا نستوعب هذا الحدث المفجع الذي لم نتوقعه ولا بأي شكل من الأشكال".