X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 25 جمادى الأولى 1441 | 21 كانون ثاني 2020


ام الفحم: جماهير غفيرة تشيع جثمان الطفل احمد نعمان اغبارية


شيّعت جماهير غفيرة ظهر اليوم جثمان الطفل احمد نعمان علي اخو عيد اغبارية (10 سنوات)  الذي وافته المنية يوم امس بعد ان اصابته جرثومة في الدم قبل اسبوعين بعد ان الم به مرض عضال قبل 40 يوما. 
هذا وقد سارت جنازة  من مسجد صلاح الدين في حي البراغلة بام الفحم الى مقبرة الشرفة وسط اجواء مليئة بالحزن والاسى والرضا بقدر الله تعالى.

وفي هذا السياق كتب الدكتور محمد جمال اغبارية منشورا جاء فيه:"

قصة أحمد " أربعون يوماً -بين ألمٍ وأمل "

قصة ليست كغيرها، قصة ألمٍ مُزج بأمل رغم قسوته.
قصة حب رغم الفراق، قصة وحدة رغم البعاد.

أذكر قوة خفقات قلبي يوم تواصلت معي يا نعمان في تاريخ 29.10.2019 ( قبل أربعين يوم ) وبعثت لي صورة لتستفسر عن طفح جلدي ظهر عليه، فأرسلت له عبر الواتس اشارة 😱😱 .....
لمن هذه يا نعمان ...
فأجبت - لاحمد ....
فتوجهت مباشرة لمشفى النور، حيث أجري الفحص الأول ... وكانت المفاجأة...
أذكر كيف بدأت اخطو في البيت، أجمع قواي، واتمالك أنفاسي - كيف وماذا أخبرك يا حبيبي😓😓
لكنك يا نعمان كنت قوياً وما زلت، كنت شجاعاً وما زلت محتسباً صابراً متوكلاً راضيا.

40 يوما من الألم كانت أملاً توحدنا عليه.
40 يوماً من الخوف كانت قوة ارتكزت المدينة عليها.
40 يوما من الدعوات وحدت قلوبنا وصلواتنا.
40 يوماً كانت كفيلة أن تظهر عظمة الفحامنة ومن حولهم.

فارقنا أحمد بعد ان جمع قلوبنا في حملة التبرع بالدم.
فارقنا أحمد بعد ان أظهر لنا قوتنا وإرادتنا ونخوتنا.

فقد فارقنا أحمد وترك فينا مولوده الجديد من الأمل والقوة والنخوة. والحب والتآخي.
رحمك الله. وصبر والديك وحفظ إخوانك 🙏🏻🙏🏻

ستبقى يا نعمان قوياً ثابتاً محتسباً مؤمناً بقدر الله، صابراً على ألم ولد فينا أمل.

فقد كان أحمد نِعمَ الولد وقد كنت أنت نعم الأب....
أربعون يوما عشتها بتفاصيلها الطويلة يا نعمان، بين الصلوات والدعوات والأمنيات 🙏🏻🙏🏻🙏🏻🙏🏻
واليوم 07.12.2019 ختم الله لكم القصة وحسمها بطير ينتظركم في جنة عظيمة ... وكن على ثقة أن الله لن يخذلك
إنا لله وإنا إليه راجعون

اما الوالد الثاكل فقد كتب منشورا جاء فيه:"قصة احمد حبيبي قصة جميلة ورائعة جدا قصة عمرها ١٠ سنوات
ولكن للاسف لقد انتهت القصة...
الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون
الحمد لله رب العالمين"