X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | 14 آب 2020


صور وفيديو: الأمطار الأخيرة تكشف سوء البنية التحتية في ام الفحم


 اثبتت الأمطار الاخيرة التي هطلت الجمعة على مدينة ام الفحم هشاشة وضعف البنية التحتية، حيث شوهد تجمع لمياه الأمطار في عدد من مفترقات وشوارع الحي والمدينة بشكل عام. 

وقد التقطت بعض الصور لمياه الأمطار التي تجمعت بعد هطولها على المدينة اليوم وامس، وشوهدت كميات كبيرة من المياه المتجمعة على مداخل البيوت وفي مدخل المدينة وذلك بعد انهيار منظومة تجميع مياه الأمطار.

وطالب سكان المدينة البلدية بضرورة العمل على تجديد منظومة تجميع مياه الأمطار وتطويرها للتخلص من المياه التي تتجمع في كل عام أمام البيوت وفي المفترقات والشوارع، بحيث يواجه السكان صعوبات في التنقل والخروج من منازلهم اثر تجمع المياه.

طواقم الصيانة والطوارئ في بلدية ام الفحم تواصل عملها في ظل موجة الأمطار والفيضانات

تواصل طواقم الصيانة والطوارئ في بلدية ام الفحم منذ ساعات الصباح الباكر لهذا اليوم الاثنين 9.12.2019 عملها في كافة أرجاء وأنحاء المدينة، من شوارع وأحياء وحارات وبيوت خاصة، وذلك بهدف فتح عبارات المياه وفتح المصارف المائية المغلقة والصرف الصحي في الشوارع المختلفة، وتذليل العقبات أمام جريان مياه الأمطار الكثيرة التي هطلت خلال اليوم والليلة الماضية، والتي أحدثت أضرارا كبيرة في البنى التحتية للشوارع وعبارات ومصارف المياه المختلفة، كما وكلت البلدية أيضا لهذا العمل وللمساهمة في تقليل الأضرار الناتجة عن حالة الطقس العاصف، عدداً من المقاولين الخاصين والذين تم توزيعهم في عدد من أحياء المدينة.

وقد تعامل قسم الطوارئ في البلدية وشرطة البلدية مع مئات الاتصالات والتوجهات من المواطنين الذين تضررت بيوتهم او مداخل بيوتهم بالإضافة الى الانهيارات الترابية وإحداث الحفر الكثيرة الخطرة في الشوارع ومفارق الطرق المختلفة في المدينة.

هذا ويتابع رئيس البلدية د.سمير صبحي والقائم بالأعمال المهندس زكي محمد والنائب المحامي علي عدنان تطورات الأمور عن قرب والتواصل مع أقسام الطوارئ والصيانة والهندسة والمقاولين بهدف ضمان سريان العمل وفق المطلوب.

من جهتها حثت بلدية ام الفحم المواطنين على الحذر من حالة الطقس الماطرة، واخذ الحيطة وعدم الاقتراب من برك وتجمعات المياه العميقة. وكذلك طالبت المواطنين بالإبلاغ عن أي ضرر يحصل نتيجة حالة الأمطار الغزيرة، والاتصال الفوري بأرقام الطوارئ المختلفة في حالات الخطر العيني مثل 106 او 100، والسفر في طرقات وشوارع آمنة وفق التوجيهات والإرشادات البلدية.











1.الوضع الاسوأ في تاريخ ام الفحم.\r\nللأسف خيبة أمل كبيرة

2019-12-10 08:48:49 - السيد احمد - ام الحفر