X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 01 جمادى الثانية 1441 | 27 كانون ثاني 2020


المطالبة بلجنة تحقيق لدراسة نتائج امتحان بيزا


عقدت اللجنة القُطرية لأولياء أمور الطلاب العرب جلسة طارئة في قرية عرعرة لبحث نتائج الامتحان الدولي لتقييم الطلبة (بيزا) للعام 2018 المتدنية التي نشرت، الأسبوع الماضي، والتي أثارت قلقا بالغا واستياء عارما في المجتمع العربي في البلاد.

وحملت اللجنة القُطرية لأولياء أمور الطلاب العرب المسؤولية التامة لوزارة التربية والتعليم بكل مركباتها بدءا من الوزير، مدير عام الوزارة، مديري الألوية، مدير التعليم العربي، مدير التفتيش العربي، ومفتشي المدارس، كل حسب موقعه في المسؤولية، وذلك على ضوء هذه النتائج في جهاز التعليم العربي.

وطالبت اللجنة بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة مؤلفة من قضاة متقاعدين ومختصين من المجتمع العربي وممثلين عن اللجنة القطرية لتقوم بفحص تلك النتائج ومسبباتها على أن يشمل عملها المناهج التعليمية في المجتمع العربي، المناهج التربوية القيمية في المجتمع العربي، مستوى إعداد وتأهيل المعلمين خريجي الكليات والمعاهد التجارية وكيفّية تعيينهم، مساواة الميزانيات التي تستثمر بالطالب العربي والطالب اليهودي.

كما طالبت اللجنة النواب العرب في الكنيست باستجواب وزير التربية والتعليم من على منصة الكنيست للرد على مساءلاتهم بخصوص هذه النتائج.

وطالب اللجنة كذلك وزارة التربية والتعليم بوضع "خطة إشفاء" مدتها القصوى لا تتعدى الثلاث سنوات مع تفصيل محطات للتقييم ومراقبة التنفيذ في كل سنة واطلاع اللجنة القطرية على الخطة وسير عملها ونتائجها، وأن تتضمن الخطة برنامجا عمليا لحث وزيادة مشاركة أولياء أمور الطلاب في العملية التربوية والتعليمية.

وطالبت اللجنة مديري أقسام التربية والتعليم في السلطات المحلية بتحمل كامل مسؤولياتهم تجاه الفشل والتدني في المستوى التعليمي بحسب نتائج امتحانات بيزا.

وأكدت اللجنة القطرية أنها ستنظم وقفات احتجاجية أمام مكاتب وزارة التربية والتعليم في حال عدم تجاوب الوزارة لمطالبها أعلاه، إضافةً إلى خطوات تصعيدية أخرى بينها إضراب عام وشامل لجهاز التربية والتعليم في المجتمع العربي.