X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 29 جمادى الثانية 1441 | 24 شباط 2020


كإجراء وقائي من كورونا: حجر صحي على إسرائيليين كانوا في الصين



أخضعت وزارة الصحة الإسرائيلية العديد من مواطنيها فور وصولهم إلى البلاد، حيث كانوا في زيارة إلى الصين، للعزل والحجر الصحي وإخضاعهم للفحوصات في المستشفيات، وذلك غشية من إصابتهم بفيروس كورونا وانتقال الفيروس إليهم خلال مكوثهم في الصين.
وأُدخل مواطن إسرائيلي عاد من الصين، إلى المستشفى في البلاد، بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا، حيث أظهرت التحاليل والفحوصات بأن المواطن غير مصاب بالفيروس، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم السبت.
وحذرت وزارة الصحة الإسرائيلية المواطنين من السفر إلى مقاطعة هوبي في الصين، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
وذكرت الوزارة أن العديد من الإسرائيليين الذين عادوا من رحلات من الصين يتم عزلهم وفرض الحجر الصحي عليهم، وإخضاعهم لفحوصات طبية كأجراء وقائي خشية من إصابتهم بالفايروس، حيث تم تسريحهم بعد التأكد من نتائج الفحوصات وعدم انتقال الفيروس إليهم.
وحذر الرئيس الصيني، شي جينبينغ، من أن الصين تواجه "وضعا خطرا"، عازيا ذلك إلى "تسارع" انتشار وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أودى بحياة 41 شخصا رغم تعزيز الإجراءات المتخذة في سبيل كبحه.
وينتشر الوباء بسرعة في الصين، مع تسجيل 1300 إصابة بينها 41 حالة قاتلة حتى السبت، مقابل 830 إصابة بينها 26 قاتلة في اليوم السابق.
وبدءا من يوم الإثنين، لن تتمكن وكالات السفر الصينية من بيع حجوزات فنادق أو تنظيم رحلات جماعية، وفق ما أعلن التلفزيون الصيني.
وأعلنت فرنسا، مساء الجمعة، عن ثلاث إصابات مؤكدة لديها قُدّمت على أنها الأولى في أوروبا. من جهتها، أبلغت أستراليا السبت عن أربع إصابات على أراضيها، لدى أشخاص عادوا مؤخراً من الصين.
وسجلت إصابات في ست دول آسيوية وتم تأكيد وجود إصابة ثانية في الولايات المتحدة.