X إغلاق
X إغلاق


السبت 05 رجب 1441 | 29 شباط 2020


اعتقال 22 مشتبها من بينهم 6 جنود في تهريب السلاح من الضفة الغربية الى البلاد


 

افاد بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:
سمح للنشر: كجزء من مكافحة شرطة إسرائيل الحازم والصارم للحد من ظواهر الإجرام والعنف في المجتمع العربي، ومن اجل الحد من ظاهرة الاسلحة غير القانونية بيع ونشر وتهريب الأسلحة بشكل غير قانوني بشكل عام ومن منطقة الضفة الى دخل الدولة بشكل خاص، في أعقاب تحقيقات سرية أجرتها وحدة تحقيق مركزية في الشرطة في الأشهر الأخيرة بالتعاون مع وحدة التحقيق الداخلي التابعة الجيش ، مع الإنتقال الى المسار العلني هذا الصباح ومع إعطاء الإذن، داهمت وحدات خاصة المشتبهين وقامت بإلقاء القبض على 22مشتبه، في منطقة الضفة وفي مناطق مختلفة في الدولة

الشرطة شرعت بالتحقيق في هذه القضية بعد ان ورد شكوك، لتهريب أسلحة غير قانونية وتبغ وسلع مختلفة من منطقة الضفة إلى داخل الدولة، بواسطة مركبات خاصة وتجارية، عبر المعابر بين منطقة والضفة وإسرائيل.
مع بداية التحقيق السري والنشاط الميداني السري، الذي نُفذ في مناطق يهودا والسامرة وداخل الدولة، نشاط الذي أدارته شرطة إسرائيل، بالتعاون مع وحدة التحقيق الداخلي التابعة للجيش، تبين من التحقيق، شبهات للقيام بعمليات تهريب واسعة النطاق من قبل المشتبه بهم الفلسطينيين والتي قد نفذت بواسطة سيارات الى داخل مناطق في كافة ارجاء الدولة.
في إطار التحقيق والتقدم به، برزت شكوك حول تعاون جنود الذين يخدمون في المعابر في منطقة الضفة مع المشتبه فيهم ومنحوا بهذا امكانية التهريب عبر المعابر مقابل تلقي مبالغ نقدية بقيمة آلاف الشواقل.
صباح هذا اليوم، في إطار نشاط واسع النطاق بمشاركة العديد من قوات الشرطة ووحدة التحقيق الداخلي التابعة لجيش الدفاع، تحول التحقيق الى المسار العلني، بعد أن داهمت القوات منازل المشتبه بهم في منطقة يهودا والسامرة.
خلال النشاط، تم إلقاء القبض على 22 مشتبه- 8 من مواطني الدولة و 8 فلسطينيين و 6 جنود يخدمون في المعابر.
* قائد النشاط، قائد قسم مكافحة الجرم الجنائي في وحدة التحقيق المركزية في منطقة الضفة، المقدم إليعاز حليفا قال:
"بفضل هذا النشاط المهم حددنا من خلاله مثلثًا خطيرًا تم فيه تهريب الأسلحة والسلع من مناطق يهودا والسامرة عبر المعابر التي يجب أن تكون بمثابة "الغربال" وشبكة الأمان، هذا النشاط يضم مجموعة متنوعة من الأنشطة الفعالة التي تستثمر فيها الشرطة وقوات الأمن كافة مواردها خلال العام من أجل الحد من الجريمة بين مناطق الضفة وإسرائيل، والتي تؤثر على مقدار ونوعية الجريمة في إسرائيل.
خلال عمليات التفتيش، تم ضبط أجزاء من أسلحة غير قانونية، وهواتف محمولة ومبالغ نقدية تقدر بعشرات الآلاف من الشواقل ومستندات وغيرها.
يجري الآن التحقيق مع جميع المشتبهين، بشبهات الاتجار بالأسلحة والسلع المهربة في ظل ظروف خطيرة، والبعض الآخر للاشتباه بهم بتلقي الرشوة وانحرافهم عن تأدية واجبهم وفق الصلاخيات حتى بأمن الدولة.
في وقت لاحق ستتم إحالة المشتبه بهم إلى محاكم الصلح في اورشليم القدس والمحكمة العسكرية في يافا للبت في طلب الشرطة لتمديد توقيفهم على ذمة التحقيق.

مرفق فيديو لنشاط القوات + واقوال قائد قسم الجرم الجنائي في الوحدة المركزية في منطقة الضفة الغربية المقدم إيليعاز حليفا - شعبة الإعلام