X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 23 جمادى الثانية 1441 | 18 شباط 2020


تقرير حول جهاز الأمن العام ’’الشاباك’’ ودوره في تعيين المدرسين والمديرين العرب


 

كشفت تقارير صحفية عن عقد اجتماع بين مدير عام وزارة المعارف شموئيل أبواب وممثلين عن جهاز الأمن العام "الشاباك"، والذي تم خلاله بحث مواضيع مختلفة متعلقة بجهاز التربية والتعليم في الوسط العربي وشرقي القدس، من بينها مجريات الأمور داخل المدارس العربية والطلاب العرب.

وقد تحدثت مصادر في وزارة المعارف "أن اللقاء كان له أهداف أمنية جذرية، من بينها منع دخول معلمين ذو توجهات اسلامية "متطرفة" للمدارس العربية، بالاضافة لمناقشة مواضيع أخرى متعلقة بالطلبة العرب ونشاطات الحركات الطلابية، خاصة الحركات التي تُعنى بالشباب"

ونشر في موقع واي نت "أن ممثلي جهاز الأمن العام حصلوا على جدول النشاط اللامنهجي الذي يقوم به الطلبة العرب في المدارس، وفعاليات منظمات الشباب"

هذا وفي ذات السياق، تم في عام 2017 الكشف عن تحقيق في ملحق تابع لصحيفة يديعوت أحرنوت عن دور جهاز الأمن العام وتعاونه المستمر في كل ما يتعلق بتوظيف المعلمين العرب في جهاز التربية والتعليم، بالرغم من الإحتجاجات الجماهيرية ورفض هذه التدخلات من قبل وزراء المعارف السابقين "يوسي سريد وامنون رونشتاين" وغيرهم، والذين طالبوا جهاز الشاباك بالكف عن التدخل في تعيين المعلمين، وعارضوا بشدة تدخله بأمور متعلقة في التربية والتعليم.