X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 05 شعبان 1441 | 30 آذار 2020


تعليمات جديدة لـ’’الصحة الإسرائيلية’’ لمنع انتشار ’’كورونا’’ بالبلاد


أصدرت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأحد، تعليمات للتعامل مع فيروس "كورونا" لمنع انتشار العدوى في البلاد، لتشمل كذلك المسافرين العائدين من الصين وهونغ كونغ وتايلاند واليابان وسنغافورة وماكاو، والذين سيتحتّم أن يُفرض عليهم حجر صحيّ في منازلهم، حتى لو لم تظهر عليهم أعراض المرض.
وتمنع التعليمات الجديدة، العائدين من البلاد المذكورة، من "دخول أو المكوث في الأماكن العامة، بما في ذلك المؤسسات التعليمية، وأماكن العمل، ووسائل النقل العامة، أو في أماكن الترفيه والتسوق، والمستشفيات والعيادات".
وشملت التعليمات ضرورة التوجه للمستشفى وإجراء الاختبارات المعملية والحجر الصحي لكل من كان في هذه البلدان أو كان على اتصال وثيق بمريض تأكد التشخيص من إصابته بالعدوى، وظهرت عليه أعراض مرض في الجهاز التنفسي، قبل مرور 14 يوما على عودته من هذه الدول أو اتصاله بمريض حامل للفيروس.
وفي حالة ظهور حمى (درجة حرارة تزيد عن 38 درجة) أو سعال أو ضيق في التنفس أو أي أعراض أخرى في الجهاز التنفسي، يجب علي الشخص التوجه إلى الطبيب المعالج في صندوق المرضى أو غرفة الطوارئ، وعليه كذلك إخطار العيادة أو غرفة الطوارئ والجهة المعالجة وإبلاغها مسبقًا بوصوله، بما في ذلك تغطية فم وأنف المريض بقناع جراحي أو قطعة قماش أخرى متوفرة، وتجنب السفر بوسائل النقل العام.
وشملت التعليمات وجوب التوجه في أسرع وقت إلى الطبيب المعالج في صندوق المرضى أو إلى قسم الطوارئ، ويجب الإعلام مسبقًا عن طريق الهاتف للطاقم المعالج، بأن المريض يُعاني من مرض في الجهاز التنفسي ومكث في إحدى هذه الدول قبل الوصول إلى المستشفى أو إلى الطبيب المعالج في صندوق المرضى.
وعند الدخول إلى العيادة أو إلى قسم الطوارئ، يجب الإبلاغ فورًا لموظف الاستقبال أو للممرضة عن أعراض المرض، ومن ثم يدخل المريض إلى مرحلة من الحجر الصحي حتى انقضاء مدة الـ14 يوما على مكوثه الأخير في هذه البلدان.
وأوضحت الوزارة أن "التغيب عن العمل خلال فترة الحجر الصحي، يعتبر تغيبًا مرضيًا على النحو المنصوص عليه في تعليمات وزارة الصحة، بشرط تقديم تصديق على موعد المغادرة من الصين أو الدول الأخرى. لا حاجة للتوجه إلى طبيب الأسرة للحصول على إجازة مرضية بسبب التغيب".
وفي اليوم الخامس عشر بعد آخر مكوث في الدول التي تشملها التعليمات، وإذا لم تتطور أعراض المرض في الجهاز التنفسي، يمكن العودة إلى العمل والأنشطة المعتادة، وفقًا لما أوردته وزارة الصحة الإسرائيلية.

3 مُصابين إسرائيليين

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية، قد أعلنت ظهر اليوم، أن 3 إسرائيليين من بين المتواجدين على متن سفينة سياحية قبالة اليابان، أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، ووصفت حالتهم بالطفيفة، فيما ناشد السياح وزارة الخارجية الإسرائيلية إخراج جميع السياح من الإسرائيليين من على متن السفينة وإعادتهم للبلاد.
وذكرت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيانها لوسائل الإعلام إن الوزارة تتواجد باتصال دائم مع السلطات في اليابان وكذلك مع منظمة الصحة العالمية.
وأوضحت الوزارة أنه ستنتدب وفدا طبيا من البلاد إلى اليابان بغية فحص ومتابعة الإسرائيليين ممن تم تشخصيهم بإصابتهم بفيروس كورونا.
أما في ما يخص العشرات من الإسرائيليين على متن السفينة السياحية، أوضحت الوزارة بأنها تجري اتصالات مع شركات التأمين بغية أن يتم تنظيم رحلة طيران خاصة تقلهم إلى البلاد، حيث سيتم إخضاعهم للفحوصات والحجر الصحي فور وصولوهم إلى البلاد، وذلك بموجب الإجراءات التي أعلنت عنها الوزارة.
وأعلن وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو، اليوم الأحد، أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة السياحية الخاضعة للحجر الصحي قبالة سواحل اليابان بلغ 355 شخصا.
وانتشر فيروس كورونا المستجدّ الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان في وسط الصين في أواخر العام 2019، أثناء عطلة رأس السنة القمرية ما دفع بعدد من الدول في آسيا والعالم إلى وقف الرحلات من وإلى هونغ كونغ وكذلك من وإلى تايوان والفيليبين.