X إغلاق
X إغلاق


السبت 18 ذو الحجة 1441 | 08 آب 2020


إنذارُ الكورونا.... هل من متعظ


 

الله والقدرُ المقدرُ عندهُ

 

حمدا له في بادئ الأقوالِ

ومحمدٌ أحيى الوجود بهديهِ

 

من نعمة ِالمتفضّلِ المتعالي

صلوا عليه أيا وجوهَ عشيرتي

 

تحظَوْا لدى المولى بأجرٍ عالِ

قال المشفِّعُ في عظيمِ حديثهِ

 

تنجون ما أخلصتُمُ لفعالي

إفرادُ ربي بالعبادةِ وحدهُ

 

بالقول ثم بخالصِ الأعمالِ

وبها أتى الرُّسْلُ الكرامُ قُبيلهُ

 

أمروا بمعروفٍ على المنوالِ

لكنْ أقواماً بغَوْا وتكبروا

 

فعصَوْا تعاليمَ الإلهِ العالي

عادٌ وما عادٌ فأين بيوتُهُمْ

 

وثمودُ صارت مضرِبَ الأمثالِ

فرعونُ يُبهِرُ قومَهُ مُتألّها

 

ويقولُ ذا مُلْكي ورحْبُ مجالي

قارونُ يعزو جمْعَ ثروتِهِ إلى

 

علمٍ تعلّمَهُ ونسْجِ خيالِ

نمرودُ يجتازُ الحدودَ بِغَيّهِ

 

ويتيهُ مثلَ الأُسْدِ في العرزالِ

وسِواهُمُ كُثْرٌ أساؤوا جهرةً

 

فاجتثّهمْ ربُّ السّما بنكالِ

ريحٌ وخسْفٌ للطغاة وصيحةٌ

 

وخسارةٌ في سائر الأحوالِ

عجبا لتاريخ يعودُ مُعانِداً

 

ويعيد أزلاما من الجُهّالِ

يتحكّمون على المدى بخليقة

 

ويقيّدون الناسَ بالأغلالِ

إمّا نظرْتَ إلى شريفٍ مسلِمٍ
  

 

ستَراهُ مقهورا وذا أسْمالِ

مِنْ ظُلمِ من كرِهَ الصّلاحَ شريعةً

 

ويَكيدُ للإسلام ليس يُبالي

فعروشُهمْ وكُروشُهمْ قد أُتْخِمتْ

 

والطفل جوعا مات في الصومالِ

هل يرْعَوونَ بكورونا يُراغِمُهُمْ

 

أم أنهم باعوا النفيسَ الغالي

بتراب دنيا لا يساوي درهما

 

لم يذخَروا شيئا ليوم سؤالِ

الله يُمهل ليس يُهمل من عصى

 

وعذابُهُ متعاقبٌ متوالِ