X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 | 28 تشرين أول 2020


كوكبة جديدة تشّع في مدرسة إسكندر فوق الابتدائية بتخريج الفوج الثاني


ازدانت سماء مدرسة إسكندر فوق الابتدائية وأُنيرت بنجومها المتألقة يوم الجمعة بمناسبة بثّ السرور والبهجة في قلوب طلاب الثواني عشر لتخرجهم هذا العام.

حضر الحفل طاقم المدرسة لدعم الطلاب نفسيا خاصة وأن الاحتفال بتخرجهم أُقيم بشكل مصغر دون أهالي وفقرات خارجية، وقد ابتدأ عريفا الحفل نغم جبارين ومنهل اغبارية باستقبال الخريجين مع أجمل أنغام التخريج، كما رحّبا بالطلاب والمعلمين معبرين عن فرحتهم بتخريج كوكبة جديدة في المدرسة.

افتتح الحفل بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم من قبل الطالب أحمد سعيد أمام الحاضرين، من ثم كانت كلمة لمدير المدرسة، خالد وليد محاجنة، مرّر من خلالها رسائل هامة للخريجين ووصايا تشيد بأهمية الأخلاق والعلم والتربية السليمة التي ترتقي بالمجتمع، وبارك جهودهم وتمنى لهم دوام النجاح والتوفيق في حياتهم المستقبلية.

إضافة الى ذلك، أبدع مندوبو الثواني عشر بتسليم راية لطلاب الحوادي عشر وعاهدوهم أن يحافظوا على شعلة العلم وحمل أمانة ومسؤولية هذه الراية للنهوض في مسيرة وثورة العلم في أم الفحم. وللخريجين كلمة ألقاها الطالب نصار عبد الله، حيث تميزت كلمته بصدق المشاعر تجاه زملائه ومعلميه، وقد أضافت رونقا مبهجا للحفل في نفوس الخريجين والحضور.

وكان لإبداع الطلاب ومواهبهم نصيبا في هذا الحفل المصغّر، حيث أنشدت الطالبة فاطمة ناصر من صف الثاني عشر 3 أغنية خاصة بها مقدمة للخريجين، وقد أدخلت الأنشودة التفاؤل والأمل لدى الخريجين، ومن بعد ذلك كانت فقرة تسليم شهادات الانهاء للطلاب بحضور مدير المدرسة ومربو الصفوف.

حقا كان احتفالا أسعد النفوس وأثلج الصدور، فهنيئا لطلابنا، ونرجو لهم مستقبلا مجيدا ومشرقا.

نشكر كل من ساهم في التنسيق والتخطيط والعمل على إنجاح الحفل، وأيضا كل من دعم وموّل الحفل ماديا.