X إغلاق
X إغلاق


السبت 01 صفر 1442 | 19 أيلول 2020


مليون إصابة بكورونا خلال 100 ساعة.. أميركا الأعلى عالميا وأرقام مفزعة بإيران


سجل العالم لأول مرة مليون إصابة بفيروس كورونا في أقل من 100 ساعة، ليتجاوز بذلك عدد حالات الإصابة 14 مليون حالة، توفي منهم ما يزيد على 599 ألفا، وتعافى أكثر من 8.4 ملايين.

وكانت الصين قد سجلت أول حالة إصابة بكورونا أوائل يناير/كانون الثاني، ووصل عدد الحالات مليون إصابة خلال ثلاثة أشهر. ثم قفز عدد الإصابات من 13 مليون حالة، والتي سجلت في 13 يوليو/تموز، إلى 14 مليون إصابة خلال أربعة أيام فقط.

وما زالت الولايات المتحدة، التي توجد بها أكثر من 3.6 ملايين حالة إصابة مؤكدة، تشهد قفزات يومية ضخمة في أولى موجاتها من الإصابة بالفيروس.

فقد سجّلت مساء الجمعة، لليوم الثالث على التوالي، حصيلة قياسيّة من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، حسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات في البلاد.

وأظهرت بيانات جونز هوبكنز الجمعة أنّ الولايات المتحدة -الدولة الأكثر تضرّراً من الوباء في العالم- سجّلت خلال 24 ساعة أكثر من 77 ألف إصابة جديدة بالوباء، ليصل إجماليّ الإصابات إلى نحو 3.6 ملايين. كما سجلت 927 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجماليّ عدد الذين حصد الفيروس الفتّاك أرواحهم بهذا البلد إلى أكثر من 139 ألف شخص.

ورغم ارتفاع عدد حالات ضحايا الجائحة يتزايد خلاف في الولايات المتحدة بشأن استخدام الكمامات لإبطاء انتشار الفيروس، وهو إجراء وقائي اتخذته بشكل روتيني دول أخرى كثيرة.

وحتى الآن تفرض أكثر من ثلاثين ولاية وضع الكمامة على المواطنين كإجراء وحيد للحد من انتشار الفيروس، لكن كثيرا من حكام الولايات إضافة إلى الرئيس ترامب لا يؤمنون بفكرة فرض ارتداء الكمامات.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، فقد رفع حاكم ولاية جورجيا دعوى قضائية ضد رئيسة المجلس البلدي لمدينة أتلانتا لإصدارها تعليمات تفرض على السكان وضع الكمامات في الأماكن العامة.

ملايين الإصابات في إيران

وفي إيران، قال الرئيس حسن روحاني إن "تقديرات وزارة الصحة تشير إلى أن 25 مليون إيراني أصيبوا حتى الآن بفيروس كورونا، توفي منهم 14 ألف شخص، فيما يواجه 35 مليونا آخرون خطر الإصابة".

وأضاف روحاني -في اجتماع لجنة مكافحة فيروس كورونا- أن البلاد شهدت موجتين من تفشي الفيروس، ومن المحتمل أن يستمر انتشاره حتى مارس/آذار المقبل.

وأكد الرئيس أنه -حسب تقارير وزارة الصحة- فإن 500 شخص من كل ألف مصاب بالفيروس لا تظهر عليهم أعراض المرض، ويقومون بنشر الفيروس دون علم.

وتستند الأرقام التي ذكرها روحاني إلى تقرير جديد لوزارة الصحة، وهي أعلى بكثير من عدد الإصابات الرسمي البالغ 269 ألف إصابة، ولم يتطرق الرئيس خلال كلمته التي نقلها التلفزيون إلى هذا التناقض.

وإيران التي يربو عدد سكانها على 80 مليون نسمة هي الدولة الأكثر تضررا من جائحة كورونا في منطقة الشرق الأوسط.

انتشار متسارع

وتتسارع وتيرة المرض بشكل أكبر في الأميركتين اللتين تمثلان أكثر من نصف حالات الإصابة ونصف حالات الوفاة على مستوى العالم، وفقا لإحصاء أجرته وكالة رويترز للأنباء.

وأثبتت الاختبارات إصابة أكثر من مليوني شخص في البرازيل من بينهم الرئيس جايير بولسونارو، إضافة إلى أكثر من 76 ألف حالة وفاة، ليحتل هذا البلد المركز الثاني عالميا من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة.

أما في الأرجنتين، فقد تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا أمس الجمعة حاجز 119 ألف شخص، بعد تسجيل 4518 حالة خلال 24 ساعة.

وشهدت الهند، التي تجاوزت فيها حالات الإصابة مليون حالة، نحو ثلاثين ألف حالة إصابة جديدة يوميا في المتوسط خلال الأسبوع الماضي.

كما سجلت جنوب أفريقيا خلال الـ 24 ساعة المنقضية 13 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى أكثر من 337 ألف إصابة.

وفي جنوب شرق آسيا، سجلت وزارة الصحة الإندونيسية 1752 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم السبت، ليرتفع العدد الإجمالي في البلاد إلى 84.8 ألف إصابة.