X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 03 صفر 1442 | 21 أيلول 2020


هل بات علينا إجبار الضيوف على خلع أحذيتهم داخل المنزل؟


الميكروبات والجراثيم حولنا في كل مكان، ولعل جائحة كورونا كانت دافعا لكثيرين للاهتمام بأدق تفاصيل التطهير والتعقيم في كل ما نتعرض له يوميا من أدوات وملابس وطعام، حتى العادات اليومية أصبحت أمرا لا يستهان به، فبعد أن كان غسل اليدين لا يستغرق عادة سوى 5 إلى 10 ثوان، بات علينا التريث والالتزام بغسلها بين 20 و30 ثانية للتأكد من سلامتها من الفيروسات والجراثيم.

ويبدو أننا أصبحنا خبراء بما يكفي لإعادة النظر في بعض العادات اليومية المتعلقة بالنظافة والتعقيم، وأبرز ما تداولته ربات البيوت في المجموعات النسائية على مواقع التواصل الاجتماعي هو الجدل الحالي حول خلع الأحذية قبل دخول المنازل، ربما تبدو تلك العادة بسيطة وتلقائية لأهل المنزل، لكن السؤال الأصعب: هل يجب أن يُطلب من الضيوف خلع أحذيتهم عند باب المنزل لحماية الجميع من الأمراض والفيروسات؟

تقول ليلى كاريمبور، وهي طبيبة الأمراض الباطنة في مستشفى بروفيدنس سانت جون، إنه من الممكن أن تحمل الأحذية والملابس جراثيم مسببة للأمراض، وإذا لامست الجراثيم حذاءك، فيمكنها تتبعك أينما ذهبت، أي أنك تصطحبها معك إلى داخل المنزل.

أجريت دراسة عام 2015 حول تحليل البيئة الميكروبية لأحذية الأشخاص بعد المشي في مواقع مختلفة، وخلص الباحثون إلى أن الميكروبات -مثل البكتيريا والفيروسات- ينتهي بها المطاف على الحذاء، وتنتقل معه حيث يكون. علما بأن الفيروسات التاجية (مثل مجموعة فيروسات كورونا) تظل موجودة على أسطح الفولاذ المقاوم للصدأ (ستانلس ستيل) لمدة تصل إلى 72 ساعة، والأسطح الكرتونية لمدة 24 ساعة، وعلى النحاس لمدة 4 ساعات.

روتين النظافة المنزلي

تتجمع هذه الكائنات الحية الدقيقة على الجزء الخارجي من الأحذية؛ إذ كشفت دراسة أجراها علماء الأحياء الدقيقة في جامعة أريزونا عن أن السطح الخارجي للأحذية يحمل البكتيريا أكثر 140 مرة من داخله.

لذلك ينصح بوضع نظام خاص للحفاظ على نظافة المنزل وتقليل انتشار الجراثيم من خلال خلع الأحذية، ويجب أن يشمل ذلك غسل اليدين مباشرة؛ إذا تطلب خلع الحذاء استخدام يديك لإزالته.

وتنصح كاريمبور بصورة عامة بأنه "يجب أن تكون مساحة معيشتك نظيفة قدر الإمكان؛ لذا لا ينبغي أن تمشي في الوحل ثم تجلبه إلى منزلك، وكذلك لن ترغب في الذهاب إلى مكان يمكن أن يكون مزدحمًا، حيث يمكنك التقاط مسببات الأمراض وإعادتها إلى أسرتك، لا سيما إذا كان لديك أطفال صغار في المنزل يلعبون على الأرض، أو يعاني أحدهم من نقص المناعة".

ولكن عندما يتعلق الأمر بتقليل انتشار الفيروس التاجي أو أي مرض آخر، فإن غسل اليدين هو الأهم، خاصة إذا ذهبت إلى مكان مزدحم مثل محل بقالة أو كنت على اتصال مع شخص مريض، فمن الممكن أن تكون لديك جراثيم مسببة للأمراض على حذائك، ولكن هذا لن يجعلك بالضرورة مريضًا ما لم تلمس حذاءك ثم وجهك.

تنظيف الأحذية من الجراثيم

غسل الأحذية بالماء والصابون طريقة جيدة لتنظيفها من الميكروبات والجراثيم، ويجب أن يتبع ذلك الغسل الجيد والدقيق لليدين، وتبدو هذه الطريقة مفيدة في إزالة البقع والأوساخ، لكن غسل الحذاء بالصابون والماء الدافئ، أو مبيض الغسيل المخفف (الكلور)، ثم تركه في الهواء حتى يجف؛ يظل الوسيلة المثالية لتعقيم الأحذية، لكنها في الوقت نفسه قد تسبب تغير اللون أو تلف بعض الأحذية؛ لذلك يجب عليك استخدام هذه الطريقة داخل حذائك فقط، أو من الخارج إذا كان حذاؤك أبيض اللون.
كما يجب التأكد من اتباع تعليمات الشركة المصنعة للحذاء في حالة التنظيف في الغسالة، ويمكن أن يكون غسل حذائك في الغسالة فعالًا إذا كان مصنوعا من مواد شائعة مثل القطن أو النايلون، لكن بعض المواد -مثل الجلد الطبيعي أو المدبوغ- يجب ألا تدخل في الغسالة.

ماذا عن الضيوف

هل من السيئ أن تطلب من الضيوف خلع أحذيتهم في منزلك؟ حسب خبراء الإتيكيت، فإن من حقك أن تطلب من الضيوف خلع أحذيتهم عند باب المنزل، وتوفير بديل نظيف يرتدونه أثناء فترة زيارتهم، مع الحرص على ترك تلك الأحذية فوق قطعة سجاد (مطاطية أو منشفة مناسبة) مغمورة بالكلور المخفف أو رشها برذاذ الكحول لقتل الميكروبات، ويقترح البعض وضع لوحة بسيطة تطلب من الضيف خلع الحذاء قبل دخول المنزل بطريقة لطيفة، بعيدا عن طلب ذلك مباشرة.

تقول خبيرة الإتيكيت ميكا ماير "يجب على الضيف ممارسة عادات وثقافة المكان الذي يتواجد فيه دائما، ومن المقبول تماما أن تطلب من الضيوف خلع أحذيتهم، ولكن إذا طلبت من ضيف أن يخلع حذاءه فيجب عليك إخباره مسبقا، أو تقديم زوج من الأحذية المنزلية لارتدائه.

أما باتريشيا نابير فيتزباتريك، وهي مؤسسة مدرسة إتيكيت في نيويورك، فتقول "إن هناك استثناء واحدا لهذه القاعدة، وهو إذا كنت تقيم حفلا بالمنزل، حيث يرتدي الضيوف بدلات وفساتين، فإن قاعدة عدم ارتداء أحذية غير مناسبة في تلك المناسبات، وعليك إعداد المكان لاستقبال العديد من الضيوف، وتنظيف الأرضيات والسجاد مباشرة فور مغادرتهم".