X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 30 محرم 1442 | 18 أيلول 2020


الزوجان فريد محاميد من ام الفحم ومديحة كاملات من رهط تعرضنا للسخرية بسبب إختلاف لون بشرتنا


تحدث الزوجان من مدينة أم الفحم، فريد محاميد وزوجته من مدينة رهط مديحة كاملات، عن التنمر الذي تعرضوا له بسبب اختلاف لون بشرتهم.ويعمل الزوجان في سلك التربية والتعليم، وفي سلك التعليم تعرفا على بعضها، ثم إنتهت قصتهما بالزواج، وحاليًا يتواجد الزوجان في شهر العسل.

وعبّر الزوجان ظاهرة التنمر التي عانيا منها، قائلان:" أثناء حفل زفافنا شخص التقط صورنا الخاصّة، ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعي، وبدأ التنمر علينا بسبب اختلاف لون البشرة".

وقالت الزوجة:" أنا أحب لون بشرتي وأشعر انّه أجمل ما أهداني الله، وأنا مقتنعة تمامًا بلون بشرتي".

ومن عنده، قال الزوج:" أنا أرى بزوجتي الجمال كله، وعدا عن جمالها فهي فتاة عربية، عصامية، تقف إلى جانب حقوق الأقليات مهما كلف الأمر، مناضلة".

ووجّه الزوج فريد للشباب قائلاً:" لا تخافوا ان تحبوا، وناضلوا لكي تأخذوا من تحبون، فهذه حياتكم، والتنمر موجود اليوم بكل مكان، ولكن الأهم من التنمر أن يكون الشخص مقتنع بقراراته".وقال الزوجان:" نحن في بداية الأمر كنا خائفين من ردة فهل أهالينا، ولكن عندما طرحنا الموضوع الجميع تقبلنا الأهل والمعارف والأصدقاء والأقارب، صحيح التنمر موجود ولكن التنمر والعنصرية لا يعني ان لا نحقق أهدافنا".

وشددت الزوجة:" مهم جدًا على كل شخص أن يؤمن بذاته ويثق في قدراته ولا يوجد شيء إسمه مستحيل بهذا العالم، وعندما طرح علي فريد الفكرة، قُلت له من المستحيل ان يوافق أهلي، ولكن الواقع كان مغاير فالأهل تقبلوا الفكرة والأمر ورحبوا بالقرار، وحب الأهالي لأبنائهم يجعلهم يحبون إختياراتهم أيضًا، لذلك لا تخافوا وحبوا أنفسكم".

واختتم الزوج:" الحياة قصيرة، إستغلوا كل لحظة بها، قدروا ذاتكم وحبوا وانفسكم لا تتنمروا على غيركم، والطي يبدأ بدائرة إيجابية حتمًا سيغلقها بالخير والمحبة".