X إغلاق
X إغلاق


الخميس 06 صفر 1442 | 24 أيلول 2020


الجلسة الأولى ’’للجنة الكورونا’’ لم تسفر عن أية توصيات


عقد "المجلس الوزاري المصغر لشؤون جائحة الكورونا" جلسته الأولى بهيئة جديدة ومقلصة لكن الجلسة لم تسفر عن قرارات محددة، بسبب خلافات حادة بالآراء- بينما أصدر رئيس الحكومة، نتنياهو، تعليمات إلى البروفيسور روني جامزو، المسؤول عن ملف مكافحة جائحة الكورونا في البلاد بجلب اقتراحات إضافية لتقليص حجم العدوى بالفيروس، للتصويت عليها في الجلسة القادمة المقرر عقدها يوم غد الأربعاء.
وقد ناقش المشاركون في الجلسة الأولى ثلاثة احتمالات، الأول هو فرض إغلاق ليلي في جميع أنحاء البلاد، والثاني هو فرص اغلاق في نهاية الأسبوع، والثالث- فرض اغلاق محلي في البلدات الموصوفة بأنها "حمراء" – بينما أوصى البروفيسور جامزو بإلغاء القيود المفروضة على المصالح التجارية في نهاية الأسبوع، وبفتح المجمعات التجارية الكبرى (الكنيونات) والحدائق العامة وحدائق الألعاب.
وصرح أحد المشاركين في الجلسة بأن التوقعات من هذا الاجتماع كانت متضاربة، حيث توقعوا التصديق على التوصيات الصادرة عن البروفيسور جامزو، لكنه العرض الذي قدمه للمشاركين كان عامًا وليس محددًا، لذلك لم يتسنّ التصديق على ما تم عرضه. بل أن رئيس الحكومة طلب من جامزو إعطاء أجوبة محددة، فردّ بالقول أنه بحاجة إلى مدة تتراوح ما بين أسبوع إلى عشرة أيام لإعداد توصيات واضحة ومحددة.