X إغلاق
X إغلاق


الخميس 06 صفر 1442 | 24 أيلول 2020


وزارة الصحة: امتنعوا عن زيارة يركا حاليًا، الكورونا ينتشر فيها بشكل كبير


ناشدت وزارة الصحة جمهور المواطنين بأن لا يزوروا قرية يركا في هذه الأيام، وجاء في البيان: لا تزوروا قرية يركا بسبب الارتفاع الحاد بعدد المصابين بالكورونا فيها.

وفقا للوزارة : في يركا 271 اصابة كورونا نشطة - 213 من الاصابات تم تسجلها في الاسبوع الاخير.

وتعتبر يركا منطقة حمراء، كذلك عيلوط وبلدات اخرى.

الشرطة، تبدأ بتطبيق القانون

وفي بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي-لواء الساحل:

الشرطة تكثف نشاطها في قرية يركا ابتداء من صباح اليوم بهدف منع انتشار وباء الكورونا في المنطقة ووفق تعليمات وزارة الصحة.

 

في اطار الجهود الوطنية لمنع انتشار وباء الكورونا في الدولة كثفت الشرطة نشاطها منذ صباح اليوم لتطبيق القانون في قرية يركا بالتركيز على انظمة الطوارئ وفق تعليمات وزارة الصحة التي اعلنت عن ارتفاع عدد الاصابات في المكان.

 

في غضون ذلك سينتشر عشرات افراد الشرطة في المجمعات التجارية وستتركز جهودهم في التوعية وتطبيق القانون حول ارتداء الكمامة والتزام المحال التجارية بالشارة البنفسجية ومراقبة المطالبين بالحجر الصحي لضمان امن وسلامة وصحة سكان القرية.

 

كما وقامت الشرطة باقامة نقاط فحص على مدخل القرية بهدف التوعية والارشاد والتأكد من الامثتال لتعليمات وزارة الصحة.

 

الشرطة تنشاد الجمهور الامتثال لتعليمات افراد الشرطة في الميدان ووفق التغيرات في حركة السير بالقرب من نقاط الفحص والامتثال الى تعليمات وزارة الصحة.

وفي بيان لاحق صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي-لواء الساحل:

الشرطة تنهي جلسة خاصة لتقييم الوضع في يركا.

استمرارا لتجهيزات الشرطة المكثفة منذ ساعات الصباح في يركا، في اطار الجهود القطرية لمنع انتشار وباء الكورونا، انهت قيادة لواء الساحل جلسة مع رئيس السلطة المحلية والجبهة الداخلية وممثلين عن الهيئة الدينية المحلية وممثلي التجار في القرية.

خلال الجلسة تطرأت كافة الجهات الى العمل وفق الصلاحيات بالتركيز على اهمية العمل المشترك والتوعية والارشاد.

هذا وبارك قادة اللواء العمل المشترك وأكدوا على ان نجاح المهمة لمنع انتشار الوباء تتعلق بالمواطنين بالادارة والمسؤولية الشخصية حيث ستواصل الشرطة نشاطها المشبك مع كافة الهيئات ورئيس السلطة للتوعية وتطبيق القانون كلما تطلب الامر بهدف ضمان امن وسلامة الجمهور.