X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 | 28 تشرين أول 2020


الإغلاق يدخل حيز التنفيذ: نصب حواجز متفرقة في أنحاء البلاد


 

مع حلول الساعة الثانية من ظهر اليوم الجمعة، دخل الإغلاق حيز التنفيذ في البلاد بشكل رسمي، حيث شرعت الشرطة بنصب الحواجز في البلدات والطرق الرئيسية. 

افاد بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:
الجهود الوطنية لمكافحة تفشي انتشار فيروس كورونا في إسرائيل: بدء حملة "انتصار المسؤولية".
مع دخول القيود التي فرضها المستوى السياسي حيز التنفيذ وقبل دخول العيد الى مراسمه يقوم القائم باعمال الفوض العام لشرطة اللواء موتي كوهين حاليًا بجولة ميدانية لنقاط التفتيش الشرطية في منطقة المركز وقام بلقاء الشرطيين والشرطيات على الحواجز.
خلال الجولة قال القائم بأعمال المفوض العام للشرطة اللواء موتي كوهين:
"ابتداءًا من اليوم الساعة 14:00 ستنفذ شرطة اسرائيل قرارات المستوى السياسي. تم نشر حوالي 7000 من افراد الشرطة بما فيهم من حرس الحدود في كافة أرجاء الدولة بهدف تطبيق القانون حول انظمة الطوارئ حول الإغلاق. للنجاح في هذه المهمة ، يقوم العديد من افراد الشرطة بدوريات في المدن لمساعدة الجمهور والحفاظ على صحة مواطني الدولة. أناشد الجميع بالالتزام بالتعليمات، وبالتعاون معًا ، سنتمكن من وقف انتشار الفيروس. نحن نفرض القيود المفروضة للحفاظ على حياتنا وصحتنا. أدعو المواطنين إلى التصرف بمسؤولية والتصرف من منطلق الضمان المتبادل في الواقع المعقد المفروض علينا. أتمنى لشعب إسرائيل وافراد الشرطة عيدا سعيدا وسنة جديدة سعيدة وصحة لنا جميعا ". الى هنا نص البيان
هذا ويلتزم غالبية المواطنين في  ام الفحم ومنطقة وادي عارة، بالإغلاق الذي بدأ في تمام الساعة الثانية بعد الظهر اليوم الجمعة، ويستمر الإغلاق لمدة ثلاثة أسابيع في البلاد، وذلك محاولة لحصر انتشار فيروس كورونا في البلاد. 
وتشهد منطقة وادي عارة هدوء تام، وحركة ضئيلة جدًا للمركبات، وذلك خلافاً لطبيعة هذه المنطقة التي تعتبر منطقة حيوية، وتنشط بها حركة السير طيلة أيام الأسبوع. 
ويتواجد على مدخل البلدت في منطقة وادي عارة، العديد من رجال الشرطة لتقيق حركة المواطنين والعمل على تطبيق القانون والتعليمات خلال الإغلاق. 
وعملت المؤسسة على توزيع أكثر من 6 آلاف رجل شرطة في كافة أنحاء البلاد، بالإضافة إلى ذلك، تم وضع أكثر من 40 حاجز شرطي في أنحاء مختلفة بالبلاد. 
وجاء قرار الإغلاق من الحكومة الإسرائيلية وذلك بهدف حصر الوباء، الذي يتفشى بشكل كبير جدًا في البلاد، إذ سُجلت في الأيام الأخيرة أكثر من أربعة آلاف إصابة بالفيروس.

ففي النقب ، عند الساعة 14:00 من بعد ظهر اليوم، الجمعة، تم نصب الحواجز على مفترقات رئيسية.
ويفيد مراسلنا أن حركة تجارية نشطة لوحظت في مدينة بئر السبع، حيث وصلت ساعات الانتظار في المحلات التجارية الكبيرة إلى أكثر من ساعتين، مع دخول رأس السنة العبرية والإغلاق إلى البلاد.
ونصبت قوات الشرطة حواجز شرطية عند المدخل الشمالي في مدينة باقة الغربية، فيما تستوقف السائقين وتعمل على اعادة كل من يخرج لأمور غير ضرورية.
هذا وقد تجولت دورية الشرطة في شوارع البلدة ونادت عبر مكبرات الصوت بان يلتزم جميع السكان بالتعليمات واغلاق المحلات غير الضرورية.
وفرضت الحواجز في كل من المدن الطيبة، الطيرة، قلنسوة، وباشرت الشرطة بفحص السائقين تماشيا مع قرارات الإغلاق والتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة.
جدير بالذكر ان البلدات الثلاث تشهد ارتفاع في اصابات الكورونا، وهي تعتبر ضمن القائمة الحمراء التي تم تعطيل الدراسة فيها قبل اسبوع، وفرض اغلاق ليلي من الساعة السابعة مساءً حتى الخامسة فجرا، وقد ناشدت جهات طبية ووجهاء جميع السكان احترام العليمات ووقف الأعراس لتقليص عدد المصابين.