X إغلاق
X إغلاق


الخميس 12 ربيع الأول 1442 | 29 تشرين أول 2020


إصابة اول كلب بفيروس كورونا في الأردن


أعلنت وزارة الصحة الأردنية امس، الجمعة، أن كلبا يمتلكه أحد المستثمرين كان يعتزم ترحيله الى خارج المملكة بالطائرة تبين بعد فحصه أنه مصاب بفيروس كورونا.

ونقل بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (بترا) عن مصدر طبي في الوزارة قوله إن الوزارة "تدرس كيفية التعامل مع اول اصابة بفيروس كورونا لكلب يعود لاحد المستثمرين في مدينة الحسن الصناعية" في إربد، على بعد نحو 72 كلم شمال عمان.

وبحسب المصدر فإن صاحب الكلب كان يعتزم ترحيله بالطائرة إلى زوجته خارج المملكة وتم فحصه لهذا السبب. ومع تأكيد إصابته تعد هذه أول إصابة مسجلة لكلب بالفيروس في المملكة.

وقال وزير الصحة سعد جابر لتلفزيون "المملكة" الرسمي إن "أحد الفحوص المخبرية لأحد المختبرات الخاصة أثبتت إيجابية إصابة الكلب وقامت كوادر وزارة الصحة بأخذ العينة والتأكد منها فثبت أنها إيجابية".

وأوضح أنه "يتم حالياً البحث عن مكان مناسب لعزل الكلب المصاب وإيوائه، والتقصي عن مصدر الإصابة وفحص مالك الكلب واتباع البروتوكول الطبي المعتمد".

وأكد جابر أن إصابة الكلب تعتبر "من الحالات النادرة ونسبة إصابة الإنسان من الحيوان قليلة ولكنها ممكنة".

وأظهرت دراسة أولية في كندا نشرت اليوم، الجمعة، أن أصحاب القطط والكلاب المصابين بفيروس كورونا يمكن أن ينقلوا العدوى إلى قططهم وكلابهم.

وفيروس كورونا المستجد هو عدوى "حيوانية المنشأ" ما يعني أنه انتقل إلى البشر من حيوان، وبينما لا توجد مؤشرات تذكر على أن الحيوانات الأليفة تلعب دورا رئيسيا في نشر الفيروس، إلا أن هناك أدلة متزايدة على أن القطط والكلاب وحتى النمور قد تلتقط العدوى.

وأجرى خبراء العلوم البيطرية في كندا دراسة أولية شملت الحيوانات الأليفة لمجموعة من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا بينت أن المصابين يمكن ان ينقلوا العدوى لحيواناتهم الأليفة.

وثبتت إصابة القطط والكلاب المنزلية من أوروبا إلى الولايات المتحدة بالفيروس أثناء الوباء، بينما قالت حديقة حيوان برونكس في نيويورك في نيسان/ أبريل الماضي إن نمرًا أصيب بالفيروس، على الأرجح من مصاب لم تظهر عليه أعراض.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه من غير الواضح ما إذا كانت الحيوانات المصابة تشكل خطرا على البشر.