X إغلاق
X إغلاق


السبت 12 ربيع الثاني 1442 | 28 تشرين ثاني 2020


انذار اداري من وحدة الهدم اللوائية بحيفا لمواطن من ام الفحم بذريعة البناء غير المرخص!


 

قامت وحدة الهدم اللوائية في حيفا، اول امس، بتسليم مواطن من ام الفحم انذارا اداريا قبل هدم بيته بذريعة البناء غير المرخص، وذلك في اطار السياسة السلطوية لمحاصرة تطور البلدات العربية في الداخل الفلسطيني من خلال تنفيذ اوامر الهدم التعسفية ومصادرة آليات البناء فرض غرامات مالية باهظة على اصحابها. 

وقال الناشط احمد ملحم، رئيس اللجنة الشعبية من اجل الارض والمسكن في وادي عارة: "حدث هذا الاجراء التعسفي من قبل بحق مواطنين عرب في عدة بلدات عربية، وهذه المرة جاء الدور على اهلنا في ام الفحم.. والحبل على الجرار".
واضاف: "الفت النظر الى ان الوحدة اللوائية قامت بسحب صلاحية اللجنة المحلية للتنظيم والبناء في وادي عارة، وهي التي باشرت متابعة هذا الملف من اجل ملاحقة هذا المواطن من خلال تلك الوحدة المتغطرسة. ناهيكم عن احتجاز آليات العمل، مثل تراكتورات ومضخات الباطون وشاحنات، وتدفيع اصحابها غرامات مالية طائلة".
واوضح ملحم قائلًا: "من خلال متابعتي وتواصلي مع المواطنين وتجاربي المتواصلة، فهذه هي المرحلة الاولى من مراحل الرعب والخوف والفزع التي تنتاب العشرات والمئات بل الآلاف من اهلنا في ام الفحم وغيرها من بلداتنا العربية، الذين اصبحوا يعانون من هذا النهج السلطوي الجائر، الذي يتسبب لهم بتعقيدات مادية ونفسية وحيرة واحباط ويأس".
واختتم ملحم حديثه بالقول: "اما انا فانصح كل من يتلقى مثل هذه الانذارات التوجه حالا الى اقسام الهندسة في السلطة المحلية في بلده، واستشارة محامين متخصصين في مجال التنظيم والبناء، للتصدي لأوامر الهدم الظالمة، بحجّة البناء غير المرخّص، وهم الذين يمنعوننا من الحصول على التراخيص القانونية المطلوبة للبناء والتعمير".