X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 11 ربيع الثاني 1442 | 27 تشرين ثاني 2020


وادي عارة: اعادة فتح شارع 65 أمام حركة السير بعد اغلاقه جراء حريق ضخم


 

إندلع حريق كبير، ظهر اليوم الأحد، بمنطقة وادي عارة بين قرية برطعة وكفرقرع، وتستمر النيران في التضخم بسبب حالة الطقس والرياح القوية.

وتعمل العديد من طواقم الإطفاء والإنقاذ على إخماد الحريق الذي شبَّ لأسباب لم تعرف بعد، بإلإضافة إلى سيارات الإطفاء هناك طائرات تساند طواقم الإطفاء على اخماد الحريق. وحسب الشرطة تم إغلاق شارع 65 من مفترق كفرقرع حتى مفترق فيرد من كلا الجهتين. وتشهد المنطقة انباعثا كبيرا للدخان في السماء بسبب الحريق الكبير.

وبيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي: "تعمل طواقم اطفاء وانقاذ من محطة أم الفحم ولواء الساحل وبمساعدة طائرات اطفاء على اخماد حريق كبير شبّ في احراش ومناطق مفتوحة في منطقة برطعة - كفرقرع.الحريق شب في احراش قرب برطعة وتم اخلاء عدد من البيوت في المنطقة، هذا وتعمل طواقم اطفاء معززة على اخماد النيران ومنع انتشارها".

وجاء في بيان صادر عن الشرطة عصر الأحد أنّه:"أنهت الشرطة الآن تقييمًا خاصًا للوضع مع سلطة الاطفاء والانقاذ، بسبب الحريق بالقرب من برطعة في وادي عارة. وفي نهاية تقييم الوضع، أشار قائد المنطقة إلى أن حريقًا بالقرب من أحراش "عيرون" وامتد ليشكل الخطر على حياة السكان، وعليه تقرر إخلاء المنازل المجاورة للغابة وكذلك عدد من المنازل في كفرقرع قرب شارع 65".
وأضاف بيان الشرطة أنّ:"طائرات الوحدة الجوية من الإطفاء والشرطة الإسرائيلية ، وكذلك الجيش الإسرائيلي ، تعمل في الميدان بالتعاون مع جميع أجهزة الطوارئ والأمن. وبعد اقتراب النار من شارع 65 تقرر الاستمرار في إغلاق الطريق من تقاطع "عيرون" لاتجاه تقاطع "مجيدو". وعليه تطلب الشرطة من السائقين الانتباه إلى إرشادات وأنظمة المرور، التي يتم نشرها عبر وسائل الإعلام".

لاحقا جاء في بيان من سلطة الاطفاء أنّه:"تنتشر النيران بمساحات واسعة في منطقة برطعة وكتسير بالقرب من احراش "عيرون"، حيث انتشرت النيران شمالاً حتى عبرت شارع 65 باتجاه كفر قرع. ويعمل في المكان أكثر من 10 طواقم اطفاء وانقاذ بمساعدة متطوعين مع سيارات اطفاء وسيارات ككال، اضافة الى 8 طائرات اطفاء تعمل على اخماد النيران ومنع اقترابها من كفرقرع والمنازل القريبة. ويذكر أنّه لم تتم السيطرة على الحريق بعد"، بحسب البيان.
لاحقا تم فتح الشارع بعد اغلاقه