X إغلاق
X إغلاق


السبت 19 ربيع الثاني 1442 | 05 كانون أول 2020


لتلبى مطالب مدينة ام الفحم من قبل الحكومة


 

تعاني مدينة ام الفحم التي عدد سكانها يتجاوز الستون الف انسان من انعدام وجود المكاتب الرسمية للدولة وقد اكدنا على ذلك مرارا وتكرارا على اهمية وجود مكاتب الدولة في مدينة ام الفحم وخاصة وزارة الداخلية والمواصلات والقضاء والمالية وجميع المؤسسات التي من الضروري وجودا لها وخاصة ان مدينة ام الفحم تعاني من هذا الوضع منذ عشرات السنين يسافر سكان المدينة لتلقي الخدمات في المدن اليهودية القريبة مثل الخضيرة والعفولة ونتانيا وحيفا مما يضطر المواطن الى دفع تكاليف باهظة والانتظار في تلقي الخدمات قد وعدت الدولة منذ سنتان بادخال مكاتب الحكومة الى داخل مدينة ام الفحم بشكل رسمي وما زالت الوعود حبر على ورق ولم ينفذ منها أي وعد الى الان , ونحن نطالب الحكومة في ايجاد مكاتب لجميع الوزارات الموجودة في الدولة وبخاصة قضية الداخلية والمواصلات والمالية والقضاء , ونحن نعاني من قضية عدم وجود خطوط داخلية في جميع احياء ام الفحم وبخاصة داخل الاحياء القديمة التي يعيش فيها سكان مسنون ومن جميع فئات المجتمع نحن نطالب بحل جذري وسريع وبايجاد خطوط مواصلات داخل المدينة وداخل الاحياء البعيدة في ضواحي ام الفحم والشيء المهم والاهم هو : تغيير اسلوب شركة الباصات كفيم , التي تستهتر بوجود المواطنين العرب في ام الفحم وتضع اللافتات على مداخل ام الفحم وداخل المحطة المركزية شعارات مكتوبة فقط بالعبرية ونطالب بادراج اللغة العربية على جميع اللافتات وداخل الحافلات وكذلك اللغة والتوجيه للمسافرين باللغة العربية التي ما زالت ترشد المسافرين باللغة العبرية ونطالب فورا باصلاح الوضع ونحمل البلدية مسؤولية ذلك والعمل على مطالبة وتنفيذ هذه المطالب فورا حيث يجري استهتار واستهزاء بالمواطنين العرب اننا سنواصل رفع مطالبنا واراسلها للوزراء والمختصين في الدولة .