X إغلاق
X إغلاق


الخميس 10 رمضان 1442 | 22 نيسان 2021


د. زياد محاميد : رثائية لخالي حسن قبلان رحمه الله



ايها الحسن ,
وسيد الحسن فينا ،
حي فينا ، حي فينا
ايها الحسن ، سيد الحسن فينا ،
في عينك صدق الانبياء..
وفي بياض شعرك وقار النبلاء
في صمتك الجميل ينام وحي الشعراء ،
يا صاحب الوجه الحنطي ،
فيه تنسخ نفسها خارطه فلسطين ..
وعليه يتوالد حلم فلسطين ...
************
من تفاصيل وجهك ،
تسرق الارض الوانها..
من بياض قلبك ،
تسرق الشمس اطيافها .
على خطوط كفيك ،
تعلمت صغار العصافير
مداعبة الشجيرات واغصانها
************
خفقه خفقه ..
يقوم بواجبه القلب ،
نبضة
نبضة ..
ينادي احبابه القلب يحملني دمك القبلاني الى خشوع القِبله ودفء القُبله,
نحو الشموس ,
نحو الناس والحب والطقوس
كيف جعلت للوقت
في احيائنا طعما ورائحه ..
وللمكان صوتا وصدى
في الفضاءات الفاسحة ،
********
شمعه شمعة
تطفيء انفاسها الروح ،
ولا غياب لوجهك الحنطي،
فلا يروح
ولا لتنهيداتك الطويله
انت الحسن ،
وليد الحسن الهادر،
في مدارات الكون والصروح .

*******
خفقه خفقه .. يقوم بواجبه القلب نبضة نبضة ..يودع احبابه القلب
ولقلبك صدى يرتاح ولا يرتاح في فضاءات وادينا
بين عامر ومراح
بين روحاء الى خطاف
فوادي اخضر فواح...
ويبقى صوتك ،
نغما في حناجرنا المبحوحه ..
ايها الحسن ،
الساحر بطيبتك اللحوحة
ساحر لكل الناس
نم في سكينتك ،
نم في بياضك،
نحن لذكراك حافظين
ونحن لها حراس...