X إغلاق
X إغلاق


الأحد 16 رجب 1442 | 28 شباط 2021


منتدى الـ 15مدينة من المدن الكبرى في البلاد يعلن عن إعادة طلاب صفوف سابع حتى عاشر خلافًا لقرارت الحكومة


 قررت 16 سلطة محلية لمدن كبيرة بينها تل أبيب - يافا وحيفا وعسقلان وبئر السبع وأسدود، التمرد على قرار الحكومة الإسرائيلية، وأعلنت امس، الأحد، عن السماح للمدارس الإعدادية والثانوية باستقبال الطلاب واستئناف التعليم الوجاهي بدءا من يوم الأربعاء المقبل.

#وأعلن منتدى المدن الكبرى في إسرائيل، اليوم، الأحد، عن السماح لمديري المدارس بإعادة طلاب صفوف السابع حتى العاشر بدءًا من يوم الأربعاء 24 شباط/ فبراير الجاري. في حين علّقت نقابة المعلمين فوق المرحلة الابتدائية، عن رفضها للقرار، وقالت إن "قرار عودة التعليم منوط فقط بموافقة وزارة التعليم".

ويضم منتدى الـ15 كل من حيفا وتل أبيب وكفار سابا وأسدود وبئر السبع وغفعاتايم وهرتسليا والخضيرة وحولون ونتانيا وبيتح تيكفا وريشون ليتسيون وروحوفوت ورمات غان ورعنانا، بالإضافة إلى رمات هشرون.
وأوضح المنتدى في رسالة بعث بها إلى الجهات الحكومية المعنية أنه "سيسمح لطلاب الصفوف من السابع حتى العاشر بالعودة إلى المدارس وذلك وفقا لبرنامج أدنى ليومين في الأسبوع لمدة 4 ساعات أو أقصى يصل إلى ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 3 ساعات".

وأوضح البيان أن القرار يخضع لتقديرات مدراء المدارس مع الحفاظ على تقدير أعضاء هيئة التدريس في المدارس. وأن نظام التعليم عن بُعد سيتواصل لبعض المواد التعليمية، وشدد المندى في قراره على أن "الأثر التربوي والاجتماعي والنفسي الشديد" الذي يترضون له الطلاب كان أحد أهن دوافع اتخاذ هذا القرار.
وجاء قرار المنتدى، إثر اجتماع عقد في وقت سابق اليوم، بحضور المسؤولين المعنيين في البلديات المذكورة، وفي ظل قرار الحكومة الإسرائيلية ببدء مرحلة عودة طلاب صفوف السابع حتى العاشر إلى مقاعد الدراسة في التاسع من آذار/ مارس المقبل.

#وأوضح المتندى في بيان صدر عنه أن القرار يشمل:

السماح باستئناف التعليم بموجب برنامج أدنى ليومين في الأسبوع لمدة 4 ساعات أو أقصى يصل إلى ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 3 ساعات.

المدارس غير ملزمة بتدريس جميع المواد بنظام التعليم الوجاهي في المدرسة.

سيتواصل تدريس بعض المواد عن بُعد.

سيكون من الممكن التدريس في مناوبات.

يمكن الدمج بين النبد الأول والتعليم في المناطق المفتوحة والهواء الطلق.

طريقة استئناف الدراسة توضع وفقًا لتقدير المدير وبالتشاور مع البلدية، ومع مراعاة نطاق حملة التطعيم بين أعضاء هيئة التدريس، ونطاق نسبة التطعيم العام في الأحياء التي يأتي منها الطلاب، وحجم المدرسة وعدد الطلاب.

وفي تعليقها على القرار، قالت نقابة المعلمين فوق المرحلة الابتدائية إن "هناك مُشغل واحد لهيئة التدريس في إسرائيل، وهو وزارة التربية والتعليم، وهو الوحيد الذي يُمنح سلطة اتخاذ قرار بشأن فتح أو إغلاق المؤسسات التعليمية. وهذا بالطبع بالتشاور مع وزارة الصحة".