X إغلاق
X إغلاق


الخميس 10 رمضان 1442 | 22 نيسان 2021


دراسة علمية لتشخيص أعراض كورونا بعد الإصابة بالوباء


 

بعد عملية مراقبة وتعقب استمرت لستة اشهر متتالية، أظهرت دراسة علمية جديدة اجراها مستشفى شعاريه تصيديق في العاصمة على اناس بعد شفائهم من داء كورونا، ان اربعة وتسعين بالمائة من المصابين بالمرض عانوا من اعراضه بعد مرور ثلاثة اشهر على اصابتهم به، وتبين ان خمسة وتسعين بالمائة من المصابين بكورونا لم تظهر لديهم اضرار صحية في الرئة او في القلب بعد مضي ثلاثة اشهر على اصابتهم بالفيروس. ويستدل من نتائج هذه الدراسة ان اعراض المرض لدى المصابين تختفي كليا بعد مرور ستة اشهر على الاصابة بالمرض.

وقال المدير العام لمعهد طب الرئة في المستشفى البرفيسور غفريئيل ايزبيتسكي، ان النتائج تشير الى ان اعراض المرض تختفي كليا في فترة تتراوح ما بين ثلاثة اشهر وستة اشهر من وقت انتقال العدوى، ومن بين النتائج الاخرى فان الشعور بضيق التنفس لدى المصابين يعتبر من اكثر اعراض المرض الاكثر انتشارا لدى المصابين بداء كورونا، وتحديدا لدى من توصف حالتهم الصحية بالخطيرة.

خمسة وعشرون بالمائة (025%) من المرضى قالوا انهم عانوا من السعال الشديد، فيما ان ثمانية عشر بالمائة عانوا من الام في الصدر، وان احد عشر بالمائة شعروا بفقدان حاستي الشم (الرائحة) والذوق (الطعم)، في حين ان ثمانية بالمائة من المرضى عانوا من مشكلات في الاعصاب والدوخان والتنمل في الاطراف وضعف شديد في الايادي او الارجل.