X إغلاق
X إغلاق


الخميس 10 رمضان 1442 | 22 نيسان 2021


موظفو بلدية ام الفحم ينظمون وقفةً احتجاجًا على العنف الشرطي ضد أهالي المدينة



نظمت لجنة الموظفين والموظفين في بلدية ام الفحم امس الاثنين وقفة على الدوار الأول، شارك بها العشرات من موظفي وموظفات البلدية، وذلك احتجاجا على العنف الشرطي ضد أهالي وقيادات المدينة.

وقد جاء في البيان الصادر من قبل الموظفين والذي وزعت نسخة منه خلال الوقفة الاحتجاجية: نحن مجموعة من موظفي بلدية ام الفحم وقبل ذلك ابناء وبنات هذه المدينة الشامخة، التي عانت وما زالت تعاني الكثير كسائر المدن والقرى العربية في الدولة جراء موجة العنف التي تجتاحها بكل ضراوة منذ سنوات، وقد حصدت معها ’لاف الارواح البريئة من خيرة ابناءها وبناتها، وازاء ذلك كله كان لا بد ان ينتفض ابناؤها لمطالبة الشرطة بالقيام بواجبها القانوني الاساس للحد من الجريمة ورواج استعمال السلاح غير القانوني ليتسنى لنا جميعا العيش بأمن وامان. ولكن للأسف وكما عودتنا سابقا اذرع الشرطة الاسرائيلية، فقد كان تعاملها مستهجنا للغاية وعدائيا بشكل صارخ تجاه اطفال ونساء وشباب سلميين، اكبر ذنبهم انهم خرجوا ليحتجوا بحناجرهم على الوضع القائم وطالبوا بالحياة بأمان .

لذا فإننا نعلن احتجاجنا الصريح على تصرفات جهاز الشرطة بالمظاهرة الاخيرة بمدينتنا ونعلن انحيازنا الواضح لأبناء مدينتنا الابرار انطلاقا من واجبنا المهني والأخلاقي ونعلن عن عدة خطوات احتجاجية عسى ان يصل صوتنا لمسامع صناع القرار على مستوى الدولة ليغيروا من سياستهم ازاء مواطنيها من المجتمع العربي عامة ومن ضمنها ام الفحم. حمى الله مدينتنا الغالية من كل شر ودامت ام الفحم قلعة صامدة بوجه العنف ومنبعا لا ينضب للعزة والاصالة.