X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 23 شوال 1443 | 25 أيار 2022


العشر الاواخر من رمضان


 

السلام عليكم ورحمة الله تغشاكم وفضله يحفكم ورزقه يغمركم – اما بعد
عبارة التصقت باذهاننا عقود من الزمن لانها تتكرر سنويا في شهر رمضان المبارك
وتنهال الرسائل والدعوات لاستغلال هذه الأيام بقراءة القران والاكثار من التعبد كالصلاة والادعية وقيام الليل وما الى ذلك وذلك كله كي نتقرب من الله جل في علاه لنكون باحسن حال . هذا كله جيد بل ورائع .
ولكن السؤال المطروح : هل حقاً هذا هو فقط المطلوب ان تكون عبادتنا شعائرية فقط ؟ ماذا عن عبادتنا التعاملية ؟ كتعاملنا مع الاخرين؟ اين اخلاقنا في الشوارع ونحن نجوبها بسياراتنا؟ اين صبرنا في الازدحامات المرورية؟ اين ضميرنا في الكثير الكثير من القضايا الاجتماعية واهمها حق النساء بالميراث او تكريم أبنائنا بالتربية الإسلامية ؟ اين نحن من فلات السنتنا عند خوض نقاش حاد او خلاف على قضية ؟ وصور كثيرة لا يسعني ذكرها , اما آن الأوان ان نواجه انفسنا ونحاول تطهيرها من بعض الشوائب ومن بعض الصفات والسلوكيات والعادات التي تحجب بيننا وبين رضا الله وتحول بيننا وبين استجابة الدعاء ؟ لذا وجب علينا ان نغوص في دواخلنا ونضع هدف بان نرتقي بانفسنا الى مكان تتحقق فيه العبادة الشعائرية كصلاتنا وصومنا ودعائنا لان وقتها الله سينظر الى قلوبنا وما بطن فيها من خير وباذنه يستجيب دعواتنا ويحقق امالنا .
اسال الله العلي القدير ان نكون جميعا من المرضيين وان يطهر قلوبنا من كل امر لا يرضيه .