X إغلاق
X إغلاق


الخميس 14 ربيع الأول 1443 | 21 تشرين أول 2021


طبيب مسيحي يصـ.ـرخ بشدة بعد تشـ.ـريح جـ.ـثة فرعون.. اكتشف مفاجأة مذهلة جعلته يعتـ.ـنق الإسلام فورًا


 

يعد موريس بوكاي من أشهر وأمهر الجراحين في فرنسا، ولهذا تم تكليفه في عام 1981 بتشريح جُثمان مُومياء الفرعون رمسيس الثاني –

أكبر طـ.ـاغية في تاريخ البشرية – ولكن بعد الانتهاء من تشـ.ـريح المومياء وتحليلها، اكتشف سر خطـ.ـيراً وعجيباً جعله يعتنـ.ـق الإسلام.

لنكتشف من خلال قصته ما هو هذا السر؟ وماذا وجد؟ وما قـ.ـصة هذا الطبيب الفرنسي؟ وكيف اعتنـ.ـق الإسلام؟

إن من بين ما اكتشفه العلماء من الأسرار في القرآن الكريم، مسألة بقاء جـ.ـثة فرعون (رمسيس الثاني) إلى يومنا هذا

لتكون شاهداً على آيات الله تعالى في كتابه العزيز والتي أوضـ.ـحت لنا انتقام الله عز وجل من الطاغية فرعون كونه ملك ظالم وطاغي في الأرض.

قال الله تعالى في كتابه العزيز (فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية وإن كثيرا من الناس عن آياتنا لغافلون) سورة يونس – الآية 98

وتلك الآية تُحـ.ـدثنا عن غرق فرعون وانتقام الله منه، وأن الله نجاه ببدنه وأخرجه من ظُلمات البحر ليكون آية وعظة لمن بعده.

ما علاقة الطبيب الفرنسي بتلك الآية الكريمة؟

بداية دعونا نتعرف سوياً على العالم الطبيب الفرنسي الشهير موريس بوكاي؛ ولد العالم الفرنسي موريس بوكاي في شمال فرنسا عام 1920 ميلادياً

والتحق في شبابه بكلية الطب متخصصاً في علم الجـ.ـراحة والتشـ.ـريح، وظل طوال فترة دراسته من أوائل الطلبة حتى تخرج من الكلية.

تفوق بعد ذلك موريس في عمله وعلمه، وأصبح من أكبر الجـ.ـراحين وأشهرهم في العالم، وأبدى ثقافته واهـ.ـتمامه الدائم بالحضارات القديمة ودراستها وخـ.ـاصة الحضارة المصرية القديمة، كونها أكثر حضارات العالم امتلاء بالألغاز، فالمصريين القد.ماء طالما تفوقوا في جميع مجالات الحياة.

ولشدة تعلقه وتأثره بالحـ.ـضارة المصرية القديمة، تعلم الدكتور موريس بوكاي اللغة الهـ.ـيروغليفية واللغة العربية.

أرتقى الطبيب الفرنسي بعلمه، وتدرج في مناصبه ودراسته حتى أصبح أشهر طبيب جـ.ـراحة وتشـ.ـريح في فرنسا عبر التاريخ، وبسبب مهـ.ـارته الطبية كجراح، مر موريس بوكاي بتجـ.ـربة غيرت الكثير في حـ.ـياته.

بداية موريس بوكاي مع مومياء رمسيس الثاني فرعون مصر

اشتهرت فرنسا في مطلع القرن العشرين بأنها من أكثر دول العالم اهتماماً بالآثار وعلم المصريات والحضارة الفرعونية

وعند.ما تولى الرئيس الفرنسي الراحل فرنسوا ميتران زمام الحكم في فرنسا عام 1981، طلبت فرنسا من مصر استضافة مومياء فرعون مصر رمسيس الثاني، لإجراء اختبارات وفحوصات طبية أثرية على المومياء.

وافقت مصر، وتم استقبال المومياء الملكية في مطار باريس استقبالاً ملكياً، وكان على رأس المُستقبلين الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتران وعدد كبير من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وبعد انتهاء مراسم الاستقبال الملكية لمومياء رمسيس الثاني على الأراضي الفرنسية، تم نقل المومياء في موكب ملكي كبير إلى جناح طبي خاص بمركز الآثار الفرنسي، ليبدأ بعدها أكبر عُلماء الآثار والطب الجراحي والتشريح بفرنسا بدراسة هذه المومياء وكشف أسرارها.

وكان رئيس الجراحين والمسئول الأول عن دراسة المومياء، هو الجراح الفرنسي الكبير موريس بوكاي، كان حينها المرممين الآثاريين مهتمين بترميم المومياء، بينما كان يملك بوكاي اهتماماً مختلفاً.

كان يحاول أن يكتشف كيف مات فرعون مصر، رمسيس الثاني، وكيف انتهت حياة ذلك الملك الفرعوني الذي يُعد أشهر ملوك مصر الفرعونية.

بدء البروفيسور بوكاي بدراسة المومياء ليكتشف حقائق مثيرة تؤكد للجميع أن الفرعون المصري قد مات غرقاً.

اكتشاف موريس بوكاي لحقيقة وفاة رمسيس الثاني

من أهم الأمور التي أكدت حقيقة مـ.ـوت رمسيس الثاني غـ.ـرقاً وفق أبحاث وتشريح البروفيسور الفرنسي موريس بوكاي، هي أنه عند.ما بدأ رفع أربطة التحنيط عن جُـ.ـثمان الفرعون، إذا بيده تنتـ.ـصب وكأنها أُجبرت على هذه الوضـ.ـعية منذ قديم الزمن وأثناء تحـ.ـنيط جثـ.ـمانه.

كما أنه اكتشف كسوراً في يد فرعون مصر بلا وجود أي جـ.ـروح على جلده، مما أكد أنه تعـ.ـرض لأمواج مياه شديدة أدت لكسر عـ.ـظام يده، وسببت له الغـ.ـرق ومن ثم المـ.ـوت.

كما تم تأكيد سبب مـ.ـوته غـ.ـرقاً أيضاً، عند.ما وجد فريق بوكاي أثار لبقايا أملاح البحر عالـ.ـقة على المومياء، وهو أمراً كافي لتأكيد السبب الحقيقي جراء مـ.ـوت الفرعون.

ولكن ما آثار التساؤلات في عقل الطبـ.ـيب الفرنسي، هو كيف ظـ.ـلت هذه المومياء على حـ.ـالتها، وبقاءها أكثر سلامة من غيرها على عكس العديد من المومياوات الفرعونية لملوك مصر القديمة؟

كان مورس بوكاي يعد تقريراً نهائياً عما كان يعتقـ.ـد اكتشافاً جديداً في انتشال جـ.ـثة فرعون من البحر وتحنيطها بعد غرقه مباشرة، حتى همس أحـ.ـد الأطباء أعضـ.ـاء فريق بوكاي في أذنه قائلاً: لا تتـ.ـعجل! فإن المُسلمين يتحـ.ـدثون عن غـ.ـرق هذه المومياء منذ أكثر من ألف وأربعمائة سنة.

ذُهل موريس مما قيل له، لكنه بعد لحـ.ـظات اسـ.ـتنكر ما قيل له بشدة واسـ.ـتغربه، فمثل هذا الاكتشاف لا يمكن معرفته إلا بوجود تطور العلم الحـ.ـديث، وعبر استخـ.ـدام أجهزة حاسوبية حـ.ـديثة شديدة الدقة وبالغة التطور.

فزاد عالم أثار آخر اندهاشه بقول موريس، وأوضـ.ـح له أن القرآن أيضاً يروي قصة عن غـ.ـرق الفرعون رمسيس الثاني، ليس هذا فحسب، بل روى أيضاً عن سلامة جُـ.ـثته بعد الغـ.ـرق، فأزداد موريس ذهولاً! وآخذ يتساءل كيف يكون هذا

وهذه المومياء لم يتم اكتشافها من الأساس قبل عام 1898 أي قبل مائتي عام تقريباً، بينما قرآن المُسلمين موجوداً قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام.

وكيف يستقيم هذا في العـ.ـقل البشري، وكيف لي أن أقتنـ.ـع بذلك؟ حيث أن لا البـ.ـشرية جمعاء ولا المُسلمون كانوا يعلمون شيئاً عن تلك المومياء قبل اكتشـ.ـافها، وحتى أنهم لم يكونوا يعرفون أن المصـ.ـريين القد.ماء كانوا يقومون بتحنيط جُـ.ـثث ملوكـ.ـهم إلا قبل عقود قليلة من الزمن.

بعد ذلك ظل موريس بمـ.ـفرده جالساً وحيداً يفكر في الأمر، مُحـ.ـدقاً في جُـ.ـثمان الفرعون، يفكر بإمعان شديد عما دار بينه وبين فريقه من حـ.ـديث حول معرفة المُسلمين حقيقة مـ.ـوت فرعون حتى من قبل اكتشاف المومياء، وكيف للقرآن أن يتحـ.ـدث عن ذلك قبل مئات السنين.

وأخذ يتساءل، هل يُعقل أن يكون هذا هو فرعون الذي ذُكر في قـ.ـرآن المُسلمين؟ والذي كان يُطارد موسى؟ وهل يُعقل أن يعـ.ـرف نبيهم مُحمد بذلك قبل أكثر من ألف عام؟ وأنا للـ.ـتو أعرفه؟

لم يستطع موريس بوكاي أن يكُف عن التفكيـ.ـر في ذلك الأمر، وقام بإحضار التـ.ـوراة، وأخذ يقرأ سـ.ـفر من أسفار التوراة يقول: (فَرَجَعَ الْمَاءُ وَغَطَّى مَرْكَبَاتِ وَفُرْسَانَ جَمِيعِ جَـ.ـيْشِ فِرْعَوْنَ الَّذِي دَخَلَ وَرَاءَهُمْ فِي الْبَحْرِ. لَمْ يَبْقَ مِنْهُمْ وَلاَ وَاحِدٌ). خر 14: 28

بقي موريس بوكاي حائراً، حتى التوراة لم تتحـ.ـدث عن بقاء هذه الجُـ.ـثة وبقائها سليمة.

وبعد أن تمت معالجة جُـ.ـثمان فرعون وترمـ.ـيمه، أرجعت فرنسا المومياء المـ.ـلكية لمصر مرة أخرى في تابوت زُجاجي فاخر، ولكن ظل بوكاي يفكـ.ـر في الأمر ولم يهـ.ـدأ له بال منذ أن عرف بالصدفة أن المُسلمون يعرفون حقيقة مومياء فرعون حتى من قبل أن يقوموا باكتشافها.

إسلام البروفيسور الفرنسي موريس بوكاي
بعد انتهاء بوكاي من عمله على مومياء الفرعون رمسيس الثاني، قرر حزم أمتـ.ـعته والسفر إلى المملكة العربية السعودية لحضور مؤتمراً طبياً يُشارك به جمع كبير من علماء وأطباء التشـ.ـريح المُسلمين.

وهناك، كان أول حـ.ـديث يتحـ.ـدث بوكاي معهم عن ما اكتشفه من نجاة جـ.ـثة فرعون بعد غرقها، فقام احـ.ـد الأطباء الحاضرين بالمؤتمر

وفتح له المُصحف الشريف وأخذ يقرأ له قول الله تعالى: (فاليوم ننجيـ.ـك ببـ.ـدنك لتكون لمن خلـ.ـفك آية وإن كثيرا من الناس عن آياتنا لغافلون) سورة يونس – الآية 98 – وقد كان وقع الآية القرآنية على مورس بوكاي شديداً

بعد انتهاء المؤتمر، رجع البروفيسور الفرنسي إلى بلاده، ولكن بغير الوجه الذي ذهب به إلى السعودية، ومكث أكثر من عشر سنوات بغير شغل يشغله سوى دراسة مدى تطابق الحقائق العلمية والمكتشفة حـ.ـديثاً مع ما جاء بالقرآن الكريم

والبحث عن تناقـ.ـض علمي واحـ.ـد مما يتحـ.ـدث به القرآن، ليخرج بعدها بنتيجة قوله تعالى: (لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْـ.ـفِهِ ۖ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) سورة فُـ.ـصلت – الآية 42 – صـ.ـدق الله العظيم.

وكان من ثمرة هذه السنوات التي قـ.ـضاها الطبيب الفـ.ـرنسي موريس بوكاي، أن خـ.ـرج بتأليف كتاب (القـ.ـرآن التوراة والإنجيل والعلم) وهو الكتاب الذي تحـ.ـدث فيه عن القرآن الكريم، وهز الدول الغربية قاطبة.

وعند نشر ذلك الكتاب، نفذت الطبعة الأولى من جميع المكتبات في مدة وجـ.ـيزة، ثم أعيد طـ.ـباعته بمئات الآلف من النسـ.ـخ بعد أن تمت ترجـ.ـمته من الفرنسية، إلى العربية والإنجليـ.ـزية والإسبانية والإندونيـ.ـسية والفارسية والتركية والألمانية، لينتشر بعدها في كل مكتبات الشرق والغرب.

واجه الكتاب انتقا.دات شديدة اللهجة من دول الغرب، وتكذيب لما جاء به، ولما زادت الانتقا.دات أعاد مورس بوكاي دراسة ما قام بكتابه في الكتاب، فما كان له إلا أنه ازداد إيماناً بأراه وأعلن إسلامه على الفور.