X إغلاق
X إغلاق


الخميس 14 ربيع الأول 1443 | 21 تشرين أول 2021


ام الفحم: التوقيع على ’’اتفاقية السقف’’ بحضور وزراء واعضاء كنيست


بيان من القائمة الموحدة:
شارك النائب د. منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة، اليوم الاثنين، في اجتماع التوقيع على اتفاقية السقف (הסכם גג) بين بلدية أم الفحم ودائرة أراضي إسرائيل "المنهال" الذي يعتبر الاتفاق الأول مع بلدة عربية، والذي من شأنه أن يوفّر 15 ألف وحدة سكنية لأهالي أم الفحم والمنطقة، وتبلغ الميزانية المرصودة له من الحكومة حوالي 800 مليون شيكل.
وقال النائب منصور عباس: إن الاتفاقية الحالية مع بلدية أم الفحم هي واحدة من خمس اتفاقيات من هذا النوع تم الالتزام بها من قبل الحكومة في الاتفاق الائتلافي مع القائمة العربية الموحدة، حيث سيكون هناك في القريب اتفاقيات مماثلة مع أربع سلطات محلية عربية أخرى.
وأضاف النائب عباس: نعمل مع بلدية أم الفحم لإنضاج قرار إضافي خاص بأم الفحم بالإضافة لاتفاقية السقف ستعطي لأم الفحم والمنطقة حلولًا لضائقة السكن وانعدام التخطيط وتطوير البنى التحتية، وسيوفّر هذا الاتفاق حوالي 15 ألف وحدة سكنية لأهلنا في أم الفحم والمنطقة، سواء في أراضي دولة أم في أراض خاصة، وتقدر ميزانية الاتفاق بمئات ملايين الشواقل خلال الأعوام القادمة، وستقوم القائمة الموحدة مع بلدية أم الفحم بمتابعة الالتزام بها من خلال الميزانيات العامة المرصودة للدولة وكذلك للمجتمع العربي وإزالة جميع العقبات من أجل خروجها لأرض الواقع وبدء تنفيذها بشكل عملي.
وبارك الدكتور منصور عباس لأهالي أم الفحم وكذلك للبلدية ورئيسها الدكتور سمير محاميد على هذا الإنجاز، ووعد ببذل الجهد لتحصيل المزيد من البرامج والميزانيات لصالح أهالي أم الفحم والمنطقة.
يذكر أنه وبحسب الاتفاقية سيتم توفير قسائم وحدات بناء في سبع مناطق، من بينها: منطقة عراق الشباب 5311 وحدة سكنية منها 2554 في أراضي دولة، عين جرار 4122 وحدة سكنية منها 1009 في أراضي دولة، المنطقة الشمالية الشرقية "منطقة 12" ستقام فيها حوالي 6000 وحدة سكنية منها 1330 في أراضي دولة، ومناطق أخرى داخل المدينة.
وفيما يتعلق بالبنى التحتية لإتاحة هذه المناطق فسيتم تمويل بناء جسر فوق شارع 65، وتطوير وتوسعة الشوارع المؤدية لهذه الأحياء بميزانية 112 مليون شيكل، ومد شبكات تصريف مياه، وبناء مسار للدراجات الهوائية، وإقامة شارع ومتنزه للمشاه شمال شارع 6535، وغيرها من الميزانيات لتطوير البنى التحتية داخل المدينة، إضافة لميزانية 77 مليون شيكل لإقامة مؤسسات عامة تخدم أهالي المدينة.

بيان: الوزيرة ميراف كوهين في أم الفحم: هدفنا تحقيق المساواة وإتفاقية السقف هي بارقة أمل
حلّت وزيرة المساواة الإجتماعية ميراف كوهين (يش عتيد) ضيفة على مدينة أم الفحم اليوم الاثنين، حيث أقيم حفل توقيع إتفاقية السقف وهي الاتفاقية الأولى من نوعها في المجتمع العربي، بحيث تبلغ ميزانية اتفاقية السقف حوالي 800 مليون شيكل وستوفر لأم الفحم وضواحيها حوالي 15 ألف وحدة سكنية وستعطي حلولًا لضائقة السكن وانعدام التخطيط وتطوير البنى التحتية.
وفي حديث خاص لمراسلنا، أمير علي بويرات، مع الوزيرة ميراف كوهين، قالت:" اليوم هو شرف كبير لنا، إننا نتواجد في حفل توقيع إتفاقية السقف في مدينة أم الفحم، إذ انه بهذه الاتفاقية سيتم بناء 15 ألف وحدة سكنية في أم الفحم الشيء الذي يعتبر إضافة نوعية ومهمة في المدينة".تحسين جودة ال حياةوأضافت الوزيرة بالقول إنّ:"هذه الاتفاقية هذة لا تشمل فقط وحدات سكنية، إنما أيضًا يوجد إضافات خارجية حتى يتمكن السكان من العيش في هذه الأحياء مثل: تخطيط لبناء بنى تحتية، منطقة صناعية، منتزهات ومسارات للمشي الشيء الذي سيساهم في تحسين جودة الحياة للسكان في المدينة".
وبخصوص الهدف من الاتفاقية، قالت:" الهدف من هذه الاتفاقية هو تقليص الفروقات الإجتماعية والاقتصادية وتحقيق المساواة بين المواطنين في دولة إسرائيل، بحيث ان مكتبنا يعمل على تخطيط للعديد من الوحدات السكنية وايضًا مشاريع أخرى وسنقوم بعرض الخطط للكنيست للحصول على الموافقة".
وأضافت:" بالتأكيد هنالك مشاريع مماثلة في مدن وقرى عربية أخرى غير مدينة أم الفحم، كالتخطيط لوحدات سكن ومرافق عامة، وأيضًا نعمل على مساعدة الطبقة الضعيفة التي ليس بوسعها دفع اجار البيت بشكل كامل".
ووجهت كوهين كلمة أخيرة قالت فيها :" بالنهاية هدفنا هو النظر إلى جميع المواطنين في دولة إسرائيل بشكل متساو، ونريد أن الطفل الذي يكبر في أم الفحم ان يحصل على فرص متساوية كما الطفل الذي يسكن في تل ابيب او رعنانا، ونتمنى ان تكون أم الفحم هي البشارة الفاتحة".