X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 03 جمادى الأولى 1443 | 08 كانون أول 2021


أم الفحم: مقتل الشاب خليل محمد أبو جعو (25 عامًا) جراء تعرضه لإطلاق نار


قتل الشاب خليل محمد حمد أبو جعو، فجر اليوم الثلاثاء، من مدينة أم الفحم وذلك بعد تعرضه لاطلاق وابل من الرصاص في حي اسكندر، وحسب المعلومات الواردة فأن الشاب كان متجهًا إلى العمل.

وعملت الطواقم الطبية على تقديم الإسعافات الاولية للمصاب، فيما اعلنت الطواقم الطبيّة وفاته بعد فشل محاولات انعاشه.

ومن عندها، تحاول الشرطة إلقاء القبض على الجناه الذين فروا هاربين من المكان.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي-لواء الساحل:"شرعت الشرطة قبل وقت قصير بالتحقيق مع تلقي بلاغ حول اطلاق نار نحو شخص في المدينة.اسفر الحادث عن اصابة احد سكان المكان البالغ 25 عام بجروح حرجة ونقله الى مشفى هعيميك في العفولة وللاسف الشديد تم اقرار وفاته متأثرا بجروحه.قوات كبيرة من الشرطة باشرت بانشطة مسح وتمشيط الى جانب جمع الادلة والبينات من مسرح الجريمة في اطار التحقيق لفحص ملابسات الجريمة".

بلدية ام الفحم: سبع ضحايا في بلدنا منذ بداية العام والشرطة تقف مكتوفة الأيدي دون حراك

فجعت بلدنا ام الفحم فجر اليوم الثلاثاء الموافق 19.10.2021 بمصرع الشاب المرحوم خليل محمد حمد ابو جعو اغبارية – 25 عامًا – إثر إطلاق النار عليه خلال توجهه للعمل وكسب رزقه، وهو الضحية السادسة من هذه العائلة خلال السنتين الأخيرتين والضحية السابعة منذ بداية السنة في بلدنا.

بداية فإننا نستنكر ونشجب هذا العمل الإجرامي، ونرفضه رفضًا قاطعًا، ونسأل الله عز وجل أن يرحمَ الفقيدَ ويغفرَ له ويدخلَه الفردوس الاعلى، وأن يقذف في قلوب أهله وعائلته الصبر والسلوان والاحتساب، وأن يأجرهم خيرًا.

ثم إننا في بلدية ام الفحم نتوجه إلى الشرطة ونحملها مسؤولية فقدان الأمْن والأمان في بلدنا خاصة ومجتمعنا العربي عامة، فقد آن لها أن تتحركَ إزاء الجرائم التي حصلت وتحصل، وأن تقوم بدورها لكشف الجرائم واعتقال الجناة بحق كافة الضحايا في بلدنا خلال السنتين الأخيرتين، وفي مجتمعنا العربي ككل، المثخن بالدماء والقتل والجريمة، وأن تقوم بجمع السلاح المنتشر بين ظهرانينا وبين أيدينا دون ادنى رادع، وأن تتعامل مع الجريمة في مجتمعنا كما تتعامل مع الجريمة في المجتمع اليهودي او كما تتعامل مع المخالفات الأمنية التي تكشفها خلال ساعات.

كما أننا نتوجه إلى أهل الخير ولجان الإصلاح بالتدخل والتحرك السريع والعاجل لمنع تدهور الأوضاع أكثر من ذلك في بلدنا، وقبل أن يقع الحابل بالنابل.

نسأل الله عز وجل أن يحفظ بلدنا وأهلنا جميعًا في ام الفحم، وأن يأخذ حق المظلومين. اللهم اجعل بلدنا ام الفحم آمنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين.

بلدية ام الفحم

الثلاثاء 19.10.2021 الموافق 13 ربيع الأول 1443 هـ