X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 23 شوال 1443 | 25 أيار 2022


قتلى وجرحى بقصف روسي على خيام للنازحين بسورية


قتل 3 أشخاص وأصيب 10 أشخاص على الأقل بينهم أطفال فجر اليوم السبت، وذلك جراء قصف روسي استهدف بلدة كفردريان بريف إدلب شمالي البلاد، بحسب ما أفادت المعارضة السورية.

ووثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل مواطنة وطفلين وإصابة نحو 10 آخرين بينهم أطفال، نتيجة الغارات الجوية التي نفذتها المقاتلات الروسية فجر اليوم السبت.

وطالت الغارات خيام عشوائية لنازحين من ريف حلب، في منطقة النهر الأبيض في ريف مدينة جسر الشغور الشمالي، غربي إدلب، كما طال القصف الروسي بأكثر من 12 ضربة مناطق في محيط مدينة إدلب وجبل الزاوية جنوبي إدلب.

وعقب ذلك ردت فصائل "الفتح المبين" بقصف صاروخي مكثف نفذته على تمركزات النظام، في منطقة جورين بريف حماة ومحيط مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وكانت روسيا قد اختتمت اليوم الأخير من عام 2021، أمس الجمعة، بتنفيذ 4 غارات استهدفت أطراف مدينة إدلب الغربية وبلدة كنصفرة، ومحيط قرية الجديدة في ريف إدلب.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في اليوم الأخير من 2021، غارات جوية نفذتها مقاتلات روسية على مناطق متفرقة من ريف محافظة إدلب، شمال غرب سورية.

وتوزعت تلك الغارات على كنصفرة والبارة في جبل الزاوية، ومحيط كفردريان في ريف إدلب الشمالي، ومحيط بلدة الجديدة بريف إدلب الغربي شمالي مدينة جسر الشغور، ومنطقة النمرة بسهل الروج في ريف إدلب.

وتسببت الغارات التي طالت محيط بلدة كفردريان الحدودية مع لواء اسكندرون، بمقتل مواطنين اثنين، وإصابة 6 آخرين بعد استهداف مدجنة لتربية الطيور في المنطقة.