X إغلاق
X إغلاق


الأحد 27 شوال 1443 | 29 أيار 2022


بيان: شهادة اهل الخير من ام الفحم ومن خارجها بالشيخ مالك حريري


 بيان للاعلام

نحن مجموعة من اهل الخير في مدينة ام الفحم شاركنا الشيخ مالك الحريري في عشرات القضايا في الليل والنهار نسهر سويا ونسافر سويا لاصلاح ذات البين منهم السيد زياد ابو جرور ومحمود ابو حمد والشيخ هاشم عبد الرحمن والشيخ صالح لطفي وقد قام بعضنا بمرافقته في قضايا اصلاح من البعنه الى ابطن الى كابول الى اللد الى كفر قاسم والطيرة والطيبة الى بير السكة ابثان الى باقة وفي مدينة ام الفحم ولا نشهد الا بما علمنا وبما رأينا فقد كان بيته ووقته مكرسا للاصلاح بين الناس خالصاً لوجه الله

🔹نحن الموقعين ادناه
ال ابو شقره ...ممثلا عنهم مصطفى عبد ابو شقره
ومصطفى سليمان ابو شقره
وال دعدوش ممثلا عنهم مصطفى دعدوش
ومحمود عبد الرحمن دعددش وابو اغر
نشهد شهادة حق لله تعالى ان الشيخ مالك الحريري
انه من اهل الخير والعطاء وانه سهر اياما وليال ليصلح بيننا وقد تمت الصلحه بيننا بفضل الله تعالى ثم بجهوده الطيبه مع اهل الخير

🔹نحن الموقعين ادناه
ال بدير ....ممثلا عنهم رمزي حسين رشيد وزياد ابو جارور وحمزه حسين رشيد ......
وال حامد ممثلين عنهم رافت احمد و فايز محمد حاج موسى ومحمد فايز وحماد محمد حاج موسى واخوانهم
نشهد شهادة حق لله تعالى ان الشيخ مالك الحريري
انه من اهل الخير والعطاء وانه سهر اياما وليال ليصلح بيننا وقد تمت الصلحه بيننا بفضل الله تعالى ثم بجهوده الطيبه مع اهل الخير
وكان له الفضل بعد الله تعالى مع اهل الخير في ايصالنا للصلح ...

🔹نحن الموقعين ادناه

ال ابو رعد ممثلا عنهم ابو عوني فاروق عوني
وال بدير ممثلا عنهم زياد ابو جارور
وال نفيسه ممثلا عنهم بلال ومحمد واخوانهم ال نفيسه
نشهد ان الشيخ مالك الحريري بذل مع اهل الخير الليالي والايام من اجل الاصلاح بيننا وجهوده ما زالت متواصله
جزاه الله خيرا هو واهل الخير

بيان شجب واستنكار ضدّ الخطوات التّعسفيّة والغاشمة والمؤامرة العنصريّة ضد الشيخ مالك الحريري رجل الصلح والإصلاح ..
بإسمنا نحن ،رجال الدّين والإصلاح في الشّمال، نعلن عن رفضنا القاطع للخطوات التعسّفيّة والعنصريّة البحته المتّخذة ضدّ الشّيخ مالك الحريري، بل ونشهد مجتمعين بأنّه رجل صُلح وإصلاح وأحد أهل الخير المعروفين في مدينة ام الفحم، البلدة العريقة بأهلها والذين كانوا وما زالوا عنواناً للخير والسعي للإصلاح بين النّاس، بلّ وسبّاقين لنشر الخير بين النّاس جميعاً وعملوا جاهدين على الجمع والصلح بين المتخاصمين من جميع الفئات والدّيانات في بلداتنا العربيّة.
وجميعنا يشهد بأنّهم بذلوا الوقت والمال للإصلاح بين الناس وعملوا على فضّ النّزاعات والمشاكل المختلفة واجتهدوا من أجل التّوفيق بين الأطراف والعمل على تقارب وجهات النّظر لما فيه مصلحة أبناء مجتمعنا العربيّ، جاهدين ساعين لما فيه مرضاة وجه الله تعالى.
ومن هنا نعلن دعمنا الكامل والمتناهي لأحد أفراد عائلة الخير والإصلاح الشّيخ مالك الحريري الذي يشهد له مجتمعنا، ونؤكّد على باعه الطّويل بالخير على مدار السّنوات، ولا نقبل بأيّ حال جميع أشكال العنف بالإجراءات المتّخذة ضدّه، ونرفضها جملة وتفصيلا، آملين من الله تيسير أموره لما فيه الخير.
والله وليّ التّوفيق