X إغلاق
X إغلاق


الأحد 20 شوال 1443 | 22 أيار 2022


تقصير مدة الحجر الصحي لمرضى الكورونا إلى 7 أيام


مقرّ الشرح لمكافحة فيروس الكورونا

*أعلن مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش، عن تقصير مدة الحجر الصحي لمرضى الكورونا إلى 7 أيام (بحيث تكون الأيام الثلاثة الأخيرة خالية من الأعراض).*

أجرت وزارة الصحة في الأسابيع الأخيرة فحصًا بين 80 من المصابين بسلالة أوميكرون المؤكدين، تضمن فحوصات PCR وفحوصات خاصة بنمو الفيروس وتكاثره مرة كل يومين.
وتشير النتائج التي تمّ جمعها حتى الآن أن احتمال الإصابة بفيروس حي بعد سبعة أيام من المرض منخفض ويبلغ حوالي 6٪ (من بين 15 خلية مزروعة تم أخذها بعد اليوم السابع كانت خلية واحدة فقط إيجابية). عرضت هذه البيانات على طاقم معالجة الأوبئة، الذي أوصى بدوره على تقصير مدة العزل إلى سبعة أيام (بدلاً من الأيام العشرة التي يتم العمل حسبها حتى الآن)

وعلى ضوء هذه المعطيات، أصدر مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش تعليمات بتقصير مدة أيام التعافي طالما لم تظهر على الشخص أعراض خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من الحجر الصحي. في حال استمرار ظهور الأعراض، يجب استكمال 10 أيام من الحجر الصحي.

يدخل القرار حيز التنفيذ اعتبارًا من 13.1.2022، في الليلة الواقعة بين يومي الأربعاء والخميس.

وقال وزير الصحة نيتسان هوروفيتس ان "أيام الحجر الصحي قصرت إلى 7 أيام. تظهر الدراسة التي أجراها خبراء وزارة الصحة أن فرصة إصابة مريض أوميكرون بعد هذه الفترة الزمنية منخفضة للغاية. لن نلزم المرضى بالخضوع لحجر صحي يتجاوز ما هو مطلوب، من أجل الحفاظ على الصحة، وكذلك على الاقتصاد والتعليم والثقافة والحفاظ قدر الإمكان على نمط الحياة الطبيعي جنبًا إلى جنب مع الوباء".
من جانبه قال مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش: "قررنا تقصير عدد أيام الحجر الصحي بعد فحص المسألة جيدًا ووجدنا أن فرصة الإصابة بعد أسبوع ضئيلة. سيساعد هذا القرار على مواصلة الأنشطة تحت ظروف انتشار الوباء المرتفعة والحفاظ على الصحة العامة".