X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 16 شوال 1443 | 18 أيار 2022


انتهاء اجتماع كابينيت كورونا دون اتخاذ قرارات جديدة


*اختتام جلسة اللجنة الوزارية المكلّفة بالتعامل مع فيروس كورونا (مجلس الوزراء المصغر لشؤون الكورونا)*
انعقدت جلسة اللجنة الوزارية المكلّفة بالتعامل مع فيروس كورونا (مجلس الوزراء المصغر لشؤون الكورونا) هذا المساء (الثلاثاء)، الموافق 11 يناير 2022، لمنافشة استمرار التعامل مع سلالة أوميكرون.
في مستهل الجلسة طرح رئيس الوزراء ووزير الصحة خلاصة السياسة الحكومية والإجراءات التي تتخذها في إطار التعامل مع الموجة الحالية. وأكد رئيس الوزراء على المبادئ الرئيسية، التي مفادها التركيز على أكثر الفئات السكانية عرضة للخطر وعلى أطفال إسرائيل، إلى جانب الإبقاء على الاقتصاد مفتوحًا وعلى المرافق الاقتصادية تؤدي وظيفتها المعتادة. كما وطُلب من وزراء مجلس الوزراء المصغر لعب دور أكثر فاعلية في زيادة الوعي لدى الجمهور وفي عكس السياسة على مواطني إسرائيل.
كما وعُرضت خلال الجلسة صورة أوضاع الإصابات بسلالة أوميكرون، وسياسة الفحوصات والإجراءات التي ينبغي اتخاذها عند التواجد على مقربة من مريض مؤكد والسيناريوهات الخاصة بقدرة جهاز الصحة على استيعاب مرضى جدد.
وحصل أعضاء مجلس الوزراء المصغر على إيجاز شامل من فريق الخبراء حول أحجام الإصابات واتجاهات الموجة الخامسة، كما واستمعوا إلى توصياتهم.
وحضر الجلسة كل من وزير الصحة، ووزير الخارجية، ووزير الدفاع، ووزير العدل، ووزير المالية، ووزيرة الاقتصاد والصناعة، ووزيرة الداخلية، ووزيرة التربية والتعليم، ووزير الإسكان والبناء، ووزير الخدمات الدينية، ووزيرة الابتكار والعلوم، ووزير الثقافة والرياضة، ووزيرة المساواة الاجتماعية، ووزير في وزارة المالية، ووزير السياحة، ووزيرة الطاقة، ووزيرة المواصلات، وسكرتير الحكومة، ونائب المستشار القضائي للحكومة، ونائب رئيس هيئة الأمن القومي، والمدير العام لمكتب رئيس الوزراء، والمدير العام لوزارة الصحة، والمدير العام لوزارة المالية، والمديرة العامة لوزارة التربية والتعليم، والمديرة العامة لوزارة المواصلات، ورئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، ومنسق الكورونا الوطني، والمسؤول عن الميزانيات في وزارة المالية، والمسؤول عن شؤون الحماية في وزارة الدفاع، وقائد الجبهة الداخلية، والبروفيسور عيران سيغال، والبروفيسور ران باليتسر، والبروفيسور ينون أشكينازي، والبروفيسور دورون غازيت، والبروفيسور إيلي فاكسمان، وغيرهم من الجهات المهنية.