X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 29 ذو القعدة 1443 | 29 حزيران 2022


باعتراف أوكراني.. الجيش الروسي في خاركيف


أقرت الحكومة الأوكرانية، الأحد، بأن قوات روسية اقتحمت مدينة خاركيف، الاستراتيجية القريبة من الحدود مع روسيا، في أحدث تطورات الغزو الذي بدأ الخميس، فيما أعلن الجيش الروسي أنه يحاصر مدينتي خيرسون وبيرديانسك جنوبي أوكرانيا.

وذكر مستشار وزير الداخلية الأوكراني، أنطون هيراشينكو، في رسالة على تطبيق "تلغرام" بأن مركبات عسكرية روسية شوهدت في شوارع خاركيف، شمال شرق أوكرانيا، الأحد.

وأظهرت مقاطع مصورة بثها هيراشينكو ودائرة الاتصالات الخاصة وحماية المعلومات التابعة للدولة في أوكرانيا عدة مركبات عسكرية خفيفة تتحرك على طول أحد الشوارع ودبابة محترقة بشكل منفصل.

وفي وقت لاحق، قال الحاكم المحلي أوله سينجوبوف، إن القتال في خاركيف تحول إلى حرب شوارع .

وأضاف سينجوبوف :"مركبات خفيفة للعدو الروسي اقتحمت خاركيف بما في ذلك وسط المدينة"، وفق "رويترز".

وكانت المدينة تتعرض لهجوم روسي شرس في الأيام الماضية، واعترفت كييف بأن الوضع فيها، السبت، كان من بين الأصعب في البلاد.

والسبت، ذكرت وكالة الأنباء الأوكرانية الرسمية بأن هناك قتال عنيف بالقرب من مدينة خاركيف، حيث فجرت القوات الروسية خط أنابيب للغاز الطبيعي.

وقالت رئيسة بلدية فاسيلكيف ناتاليا بالاسينوفيتش "العدو يريد تدمير كل شيء".

وتعتبر خاركيف ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا من حيث عدد السكان، وتبعد نحو 50 كيلومترا عن الحدود مع روسيا.
وتنبع أهمية المدينة من كونها مركزا صناعيا، حيث تصنع فيها الآلات، وتعد مركزا أيضا للصناعات العسكرية الأوكرانية.

وتقع عند نقطة التقاء ثلاثة أنهار.

وكانت هذه المدينة من أبرز معاقل الاحتجاجات التي أدت إلى إطاحة الرئيس فيكتور يانكوفيتش في عام 2014.