X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 29 ذو القعدة 1443 | 29 حزيران 2022


وزارة الدفاع الروسية تعترف: مقتل 498 من عسكريين خلال العملية الخاصة في أوكرانيا


أعلنت وزارة الدفاع الروسية رسميًا عن مقتل 498 من العسكريين الروس خلال العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إن 1597 من العسكريين الروس أصيبوا بجروح أثناء العملية. أما الخسائر في صفوف كتائب القوميين وأفراد القوات المسلحة الأوكرانية تتجاوز 2870 قتيلا وحوالي 3700 جريح، إضافة إلى أسر 572 عسكريا أوكرانيا.

وكشف كوناشينكوف أن القوات الروسية تواصل توجيه ضربات إلى مواقع البنية التحتية العسكرية في أوكرانيا، موضحا أن ذلك أسفر عن تدمير 1533 موقعا بينها 54 مركز قيادة ونقطة اتصالات تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، و39 منظومة مضادة للجو من طرازات "إس-300" و"بوك إم-1" و"أوسا"، إلى جانب إلى 52 محطة رادار.

وأضاف أن العملية أسفرت عن تدمير 47 طائرة عسكرية على الأرض وإسقاط 13 طائرة في الجو، إضافة إلى 484 دبابة وآلية مدرعة أخرى، و63 راجمة صواريخ و217 مدفعا ميدانيا، و336 قطعة من العربات العسكرية الخاصة و47 طائرة مسيرة.

الطوق على ماريوبول

وذكر كوناشينكوف أن تقدم قوات جمهورية لوغانسك الشعبية أسفر عن سيطرتها على عدة بلدات جديدة، فيما أتمت مجموعة القوات التابعة لجمهورية دونيتسك الشعبية طوق الحصار حول مدينة ماريوبول على ساحل بحر آزوف.

وشدد المتحدث على أن القوات الروسية تتخذ التدابير لضمان سلامة السكان المدنيين في أوكرانيا، بما في ذلك في مدينة ماريوبول حيث قام أفراد "كتائب القوميين الذين بنشر المدرعات ووسائل المدفعية، بما في ذلك راجمات الصواريخ، داخل أحياء سكنية".

وأوضح أن بإمكان سكان المدينة مغادرتها عبر ممر آمن تم فتحه بالاتجاه الشرقي، مضيفا أن الممرات المماثلة جرى فتحها لضمان خروج الراغبين من السكان من العاصمة كييف ومدينة خاركوف الكبيرة (شرق البلاد).

 

من جهته طلب السفير الأوكراني لدى إسرائيل يفغيني كورنيتشوك، من تل أبيب مساعدة بلاده، قائلا: "في الحرب العالمية الثانية ساعد الأوكرانيون في إنقاذ اليهود. نحن بحاجة لمساعدتكم الآن".

 

وخلال مؤتمر صحفي، أعرب كورنيتشوك عن امتنانه لـ"قرار إسرائيل دعم أوكرانيا بشكل إنساني، بما في ذلك نقل الإمدادات الطبية والمضادات الحيوية"، مشيرا إلى "أننا طلبنا المساعدة الطبية والمساعدات للمقاتلين في الجبهة، مثل مستشفى ميداني وغير ذلك. كما طلبنا من الحكومة الإسرائيلية توفير الحماية للمدنيين".

 

وتطرق السفير لقضية اللاجئين، قائلا: "نشعر بخيبة أمل لقرار عدم السماح للاجئين الأوكرانيين بالدخول إلى إسرائيل"، مشيرا إلى أن "هذا طلب إنساني للسماح للأوكرانيين بالهجرة إلى إسرائيل".

 

وعن الإسرائيليين الذين تطوعوا للقتال في صفوف الجيش الأوكراني، أوضح أن "أي شخص يحمل جواز سفر أوكراني ويريد الخروج للقتال يمكنه القيام بذلك وأنا لا أعتبر ذلك مشكلة"، مشيرا إلى أن "هناك أشخاص يعيشون في إسرائيل ويحتفظون بجواز السفر الأوكراني".

 

وأكد أن بلاده تعترف بهؤلاء كمواطنين أوكرانيين. وعن عدد مقاتلي الجيش الإسرائيلي الذين خرجوا للقتال مع الجيش الأوكراني ، أجاب: "لا نعرف الأرقام، نعلم أنهم خرجوا".