X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 29 ذو القعدة 1443 | 29 حزيران 2022


عمادة العلوم الإنسانية بالقاسمي تعقد مؤتمرها السنويّ أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة


عقدت عمادة العلوم الإنسانيّة في أكاديمية القاسميّ مؤتمرها السنويّ، بالتعاون مع قسم الطفولة المبكرة، وذلك يوم الثلاثاء، 10/5/0/2022 في قاعة المؤتمرات في الكلية. تناول المؤتمر لهذا العام موضوع "أدب الأطفال"، بحضور جمهور كبير من المهتمين، والكتّاب والدّارسين.

افتُتح المؤتمر بكلمات ترحيبيّة لكلّ من أ.د. أنور ريّان، رئيس أكاديميّة القاسميّ، و أ. د. قتيبة إغبارية، العميد الإكاديمي، و أ. د. ياسين كتاني، عميد كليّة العلوم الإنسانيّة. ومن ثمّ تولّت د. خلود زباني- طناس، رئيس قسم الطفولة المبكرة، عرافة الجلسة المركزية للمؤتمر، والتي ضمّت ثلاث محاضرات أكاديميّة قيّمة، تناولت جوانب متعددة في مجال أدب الأطفال، قدّمّها كلّ من: د. عينات برعام – إشيل، من الكليّة الأكاديميّة بيت بيرل، وقد تحدّث عن علاقة أدب الأطفال الإسرائيليّ بالعائلة، والتغيير الحاصل في كثير من المفاهيم في هذا السياق. أمّا أ. د. دوريت أرام، جامعة تل أبيب، تناولت موضوع قراءة الكتب للأطفال، ومساهمتها في التطوّر العاطفيّ، الاجتماعيّ والأخلاقيّ. واختتم د. محمود أبو فنة، محاضرات هذه الجلسة، بمحاضرته التي حملت عنوان: أدب الأطفال المحليّ: الواقع والتحديات.عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

وكان الحضور على موعد مع الجلسة الثانية من أعمال المؤتمر، وكانت عبارة عن حلقة حواريّة، ضمت كوكبة من الكتاب والمشتغلين في هذا المجال: الكاتب علاء حليلحل، الباحثة د. أريج مصاروة، أكاديميّة القاسميّ، الكاتبة منال صعابنة، المحرّرة منى سروجي، مكتبة الفانوس. وأدارها د. فيّاض هيبي، رئيس مجمع القاسمي للغة العربيّة. طرحت خلال هذه الجلسة أسئلة على المشاركين، تناولت جوانب وقضايا متعددة في أدب الأطفال بصفة عامة، وأسئلة تتناول تجربة المشاركين الشخصية في مجال أدب الأطفال، بصفة خاصة. ومن ثمّ انتقل الحضور، بعد استراحة قصيرة، للمشاركة في محاضرات الجلسات المتوازية التي ضمت أقسام العمادة المختلفة: اللغة العربية، وأدارها د. محمّد حمد؛ اللغة العبريّة، وأدارها د. عبد الله طربيه؛ اللّغة الإنجليزيّة، وأدارتها د. وسام خلايلة؛ الدين الإسلاميّ، وأدارها د. سفيان كبها؛ وقسم الطفولة المبكرة، وأدارتها د. خلود طانس زبانة. وقد تناولت هذه الجلسات ، في نحو خمس وعشرين محاضرة، في محاور مختلفة في أدب الأطفال من خلال التخصصات االمذكورة.   .د. أ.؟د. أتنبل

 

 عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة


عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة

عمادة العلوم الإنسانية تعقد مؤتمرها السنويّ  أدب الأطفال: الإشكالات والتحدّيات المستقبليّة