X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 29 ذو القعدة 1443 | 29 حزيران 2022


وزير الصحة الاسرائيلي: أنظمة جديدة ستسمح بالحصول على وصفة طبّية للكنابِس الطّبي من أطبّاء اختصاصيين، دون ترخيص خاصّ


أسقطت الهيئة العامة للكنيست ليلة أمس، 22/06، اقتراح قانون تشريع الكنابس (الحشيش) الذي قدمته النائبة شيران هسكيل، بعد أن صوت ضده 29 نائبًا وأيّده 20 فقط.

يذكر أنّ اقتراح أثار جدلا واسعا وانتقادات خاصّة في المجتمع العربي والاسلامي، حيث أكّد المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني 48 برئاسة أ . د . مشهور فواز في وقت سابق أنّ "الكنابيس محرّم ولكن تُشتمّ رائحة غير بريئة من وراء اقتراح شرعنة قانون القنابس الطّبي".

وذكرت منصّة "الساحة السياسية" التي تُعنى بالأخبار السياسية المحلية، بالعربية والعبرية، أنّه:" أنّ مواقف الأحزاب العربيّة ونوّابها لم تكن متوافقة، حيث عارضه جزء من نوّاب المشتركة فيما تغيّب نصفهم ولم يصوّتوا ضدّه، وهم الأعضاء: عايدة توما، سامي أبو شحادة، وعوفر كسيف. هذا القانون قد طرح في السابق، وتغيب نفس الأعضاء عن التصويت.

يذكر أنّ النائبة شيران هسكيل تعتبر إحدى الشخصيات المركزية في الائتلاف الحكومي، وقد أدّى اقتراحها هذا لزعزعة أركان الائتلاف نظرًا لمعارضة القائمة الموحّدة والنائبة غيداء ريناوي زعبي من ميرتس لهذا القانون، ممّا أدّى إلى عرقتله مرارًا، وإسقاطه كما حدث يوم أمس، حيث جميع نوّاب الموحّدة ضدّ القانون. "، كما ورد.