X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 21 محرم 1444 | 19 آب 2022


لأول مرة اعتبارًا من العام المقبل: التربية الجنسية الإجبارية لجميع الطلاب


ذكرت مصادر اعلامية انه ابتداءً من العام الدراسي المقبل سيتم تدريس التربية الجنسية لجميع الأعمار في مجموعة من الدروس التي أعدتها فرق خدمة الإرشاد النفسي في وزارة التربية والتعليم تحت عنوان "الحياة الجنسية الصحية والوقاية من الإصابة".
من بين الدروس: "أنا وجسدي" و "اللمسات المناسبة وغير الملائمة" و "درس الموافقة"
#رسالة من مواطن الى اقسام المعارف في البلدات العربية:
على ذلك، نتوجه لقسم المعارف ان يبين للاهالي كيف ستتعامل مع الموضوع، وكيف ستتعامل المدارس بهذا الشأن وما هي الخطط والاليات للتعامل مع هذا الالزام اذا كان الزاماً.
وكذلك نتوجه للجان اولياء امور الطلاب ولجنة الاولياء المركزية في كل مدرسة للاجتماع وبحث الموضوع وحيثياته التربوية والقانونية والاجرائية والتواصل مع المدارس لبحث الموضوع وفهم خططها بما يتعلق بالموضوع.
وبما ان العالم اليوم في مخاض وصخب حول التربية الجنسية لكل الاجيال من منظار غربي يساري وخاصة ما يخص الدعاية الكبيرة للمثلية وافكارها والتحول الجنسي والهوية الجنسية وتسخير المؤسسات الاعلامية والترفيهية كل قدراتها لترسيخ هذا التوجه فانه لا يمكن ان نرى هذا التوجه بالالزام لبرامج الثقافة الجنسية الا ضمن هذا السياق.
ولكل من لديه اطفالا واولادا في المدارس فانني انصح بمشاهدة هذا البرنامج الحواري كاملاً (رابطه في التعليق الاول) الذي شارك فيه دكتور في الاعلام ودكتورة نفسية في تربية الاطفال يناقشون فيه توجه ديزني الحالي بما يخص افلام الاطفال واعتراف رئيسة ديزني بخططها تضمين المثلية في افلام الاطفال من "باب انصاف المثليين" وحقهم في القصص البطولية وذلك لان لها ابنين مثليين، على حد قولها.
ومن هنا، فنحن، اما نستمر بالقراءة والمشاهدة <<<فقط>>> واما ان نخطط لاولادنا ومستقبلنا كما يخططون هم ويسهرون للتخطيط لنا.
(عن رائف اسعد بتصرف)