X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 03 جمادى الأولى 1443 | 08 كانون أول 2021


قصة المرأة الغامدية التي زنت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم


 

قال صلى الله عليه وسلم عن توبةَ المرأة الغامديةِ : ( لقد تابت توبةً لو قسمت على سبعين من أهل المدينة لوسعتهم ، وهل وجدت أفضل من أن جادت بنفسها لله عز وجل ؟ ) رواه مسلم في صحيحه.


شرح الحديث :


هذا الحديث يحكي قصة المرأة الغامدية التي زنت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم تابت توبة عظيمة شهد لها النبي صلى الله عليه وسلم بذلك ، وملخص القصة أنه بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالسا يوماَ في المسجد ، وأصحابه حوله من كبار الصحابة ..وسادات المهاجرين والأنصار.. .


وإذا بامرأة تدخل باب المسجد ، حتى وصلت إليه عليه الصلاة والسلام ، ثم وقفت أمامه ، وأخبرته أنها زنت !!! وقالت: (يا رسول الله أصبت حدًا فطهرني) ، فاحمرّ وجه النبي صلى الله عليه وسلم حتى كاد يقطر دماً ، ثم حوّل وجهه إلى الميمنة ، وسكت كأنه لم يسمع شيئاً ، فقد حاول الرسول صلى الله عليه وسلم أن ترجع المرأة عن كلامها ، ولكنها امرأة حرة مؤمنة رسخ الإيمان في قلبها حتى جرى في كل ذرة من ذرات جسمها، فقالت : أُراك يا رسول الله تريد أن تردني كما رددت ماعز بن مالك ، فوا الله إني حبلى من الزنا ..!! فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم بعدما علم أنها حبلى من الزنا : (اذهبي حتى تضعيه)

 


فوضعته وفي أول يوم أتت به وقد لفَّته في خرقة ، وقالت : يا رسول الله طهرني من الزنا ، فنظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى طفلها، وقلبه يتفطر عليه ألمًا وحزنًا، من يُرضع الطفل إذا أقمنا عليها الحد ؟! من يقوم بشئونه ؟! فقال لها : ارجعي وأرضعيه فإذا فَطَمْتيه فعودي إليّ ، فذهبت إلى بيت أهلها ، فأرضعت طفلها حتى فطمته ، وما يزداد الإيمان في قلبها إلا رسوخا، وتأتي به في يده خبزا يأكلها ، فقالت : يا رسول الله قد فطمته فطهرني فأخذ صلى الله عليه وسلم طفلها وقال : " من يكفل هذا وهو رفيقي في الجنة كهاتين ".

 


ويؤمر بها فتدفن إلى صدرها ثم ترجم ، فيطيش دم من رأسها على خالد بن الوليد ، فسبها على مسمع من النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال عليه الصلاة والسلام : مهلا يا خالد " والله لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لقبلت منه " ، وفي رواية أن النبي – صلى الله عليه وسلم – " أمر بها فَرُجمت ، ثم صلّى عليها، فقال له عمر رضي الله عنه : تُصلي عليها يا نبي الله وقد زنت!! فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لقد تابت توبة ، لو قُسّمت بين سبعين من أهل المدينة لوسِعَتْهُم ، وهل وجدتَ توبة أفضل من أن جادت بنفسها لله تعالى" !!.

 

 











1.مشاهدة الصور عن طريق الروابط الموجوده في الاسفل\r\n صور مشبات,مشبات,مشبات رخام,ديكورات مشبات,ديكور مشبات,\r\n مشبات حديثه,مشبات جديده,مشبات ملكيه,ديكورات مشبات حديثه,مشبات تراثيه\r\n ديكورات مشبات,ديكور مشبات,ديكورات مشبات جديده,ديكورات مشبات ملكيه\r\nصور مشبات\r\nمشبات\r\nمشبات رخام\r\nمشبات رخام\r\nديكورات مشبات\r\nويمكنك مشاهدت الصور عن طريق الرابط\r\nhttp://www.mchaabat-photos.com\r\nhttp://www.mchaabat.com\r\nhttp://www.mchaabat-decoration.com \r\nمشبات,مشبات رخام\r\nصور مشبات\r\n

2017-10-01 10:57:57 - ابو حسين - السعوديه

2.طلاب.العلم افضل شيء

2019-02-24 11:08:17 - Pilal123 - Skikba

3.ماذا يقصد بمن يكفل هاذا و هو رفيقي في الجنة كهاتين ؟؟

2020-04-13 17:28:34 - مايا - الجزائر

4.على مثل هذه القصة يستدل اهل الاهواء ان الرسول ﷺ كان يريد من الزانية ان تتوب عند ردها للفطام ولا ترجع لتطبيق شرع الله !!\r\nوهذا هو افتراء وكذب فحاشى ابى القاسم ان يعطل او يبدل شرع الله .\r\nوما هذا إلا إتباع الهوى وهذا هو الضلال والعياذ بالله ،قال تعالى : ﴿أَفَرَأَيتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلهَهُ هَواهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلى عِلمٍ وَخَتَمَ عَلى سَمعِهِ وَقَلبِهِ وَجَعَلَ عَلى بَصَرِهِ غِشاوَةً فَمَن يَهديهِ مِن بَعدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرونَ﴾ [الجاثية: ٢٣]

2021-04-28 14:33:58 - عباد - الاندلس