X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 11 ربيع الأول 1440 | 20 تشرين ثاني 2018


ام الفحم تحتفل بعيد الفطر وعيد توحيد الفرق الكروية والتعاقد مع اللاعبين المحليين يرفرف بالافق بسلم الاولويات


 

منذ ذاك الزمان البعيد والكثيرين من الرياضيين بأم الفحم يحاولون ويجاهدون من اجل اتمام مشروع الوحدة الفحماوية,الكثير منهم من فشلت محاولاته والكثير منهم من وصل البئر ولم يشرب منه,الا ان لهذا الدوري القادم طعم اخر لم يتذوقه أي فحماوي من قبل حيث كان حلم الوحدة يراود كل رياضي وكل غيور على مصلحة الرياضة الفحماوية واليوم استطاعت بلدية ام الفحم متمثلة بالسيد عادل ابو فرح رئيس قسم الرياضة والسيد احمد يوسف جبارين مدير القسم من اثبات انهم نجحوا بتحقيق ما فشل فيه الكثيرين من قبلهم بالتعاون مع مديري الفرق الفحماوية اجمع الذين تنازلوا عن فرقهم ووضعوا الوحدة من غير شرط او قيد يذكر على طاولة المفاوضات .

 

1-وفي حديث مع السيد عادل ابو فرح عضو بلدية ام الفحم ورئيس قسم الرياضة قال: اولا اشكر رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان الذي رافقني على طول الدرب والذي تجاوب معي بكل الاوقات والذي وعد بدعم الفريق بشرط تحقيق الوحدة وشكر كبير لزميلي احمد يوسف الذي كان ذراع قوياً امتدت على طاولة المفاوضات واشكر اداريي الفرق المختلفة الذين لم ينظروا الى ما يفرقهم اكثر مما يجمعهم .

 

اتمنى انني حققت حلم الجمهور الفحماوي الذي يصب بملعب واحد تشجيع واحد وفريق واحد وهدف واحد,اما بالنسبة لوحدة مدارس كرة القدم اشكر المدرب دجاني جبارين والمدرب احمد حسن جميل على وقفتهم الرجولية من اجل انجاح مشروع وحدة الشبيبة ومتابعته حتى اخر قطرة مع جميع المدربين الاخرين ونحن بصدد تكوين وانشاء مدرسة كرة قدم عريقة تليق بأم الفحم واهلها وفرقها والتي ستخفف من حدة التعاقد مع لاعبي التعزيز في المستقبل القريب كي يكون اطفالنا وابنائنا عماد قوي وصلب لفريق الكبار الذي يمثل ام الفحم برمتها,كما وادعوا رجال الاعمال الفحماويين واهل الخير الذين عهدناهم دائما ان يكونوا بالصف الاول لدعم فريق هبوعيل اتحاد ام الفحم .

 

وعلى ضوء ذلك فقد اجرت البديل الرياضية عدة لقائات مع شخصيات رياضية فحماوية :

 

2-ابراهيم سمير محاميد : ابارك هذه الخطوة واتمنى ان تلتف كل البلد حول هذا الفريق وان لا تكون هنالك نوع من العنصرية وان تكون ادارة الفريق عند حسن ظن الجماهير وان تعمل وان تجد بكل ما تملك من قوة من اجل انجاح هذا الفريق الموحد,وان تحقق كل متطلبات الجمهور الفحماوي,وعن نفسي سأكون اول الحاضرين لستاد السلام لإعادة امجاد الكرة الفحماوية,واتمنى ان تقوم بلدية ام الفحم بتحسين وضع الملاعب والمنشئات الرياضية لتكون اهلاً لإستقبال واستضافة المباريات والتدريبات فلا يمكن ان يكون فريق موحد من غير ملاعب تليق به .

 

 

3-المحامي علي محمود جبارين : جميل ان تكون وحدة بالبلد بين جميع الفرق بالذات بعد اختفاء هبوعيل ام الفحم واختفاء الكرة الفحماوية وبعد هذا الفراغ الكبير والعطش الكبير للمدرجات وانا متأكد ان الرجوع لستاد السلام سيكون عصى سحرية لاختفاء او لتخفيف كحد ادنى من افة العنف التي طغت على الساحة الفحماوية في الاونة الاخيرة بالذات التشوق ليوم الجمعة وحضور ايام التدريبات وانشغال الجمهور والشارع بالفريق واحداثه، واخيراً أقول ام الفحم فوق الجميع .

 

4-محمود محمد مناصرة : بعد كل ما حصل مع مكابي ام الفحم في العامين الماضيين ادركنا انه لن تكون كرة قدم بأم الفحم وان هذه الرياضة دفنت ووريت عليها الثرى الا انه ومع اعلان مشروع الوحدة شعرنا بتلك اللفحات والنسمات من الماضي البعيد التي تعيدنا الى المباريات الصاخبة والماجدة والتي جمعت ام الفحم مع مكابي نتانيا ومع بيتار القدس والتي تجند لحضورها كل اطياف والوان الجمهورالفحماوي,اتمنى ان تعود ام الفحم الى دوري الاضواء باسرع وقت لانها بلد الرياضة وتستح ان تكون رائدة الوسط العربي بجميع المجالات .

 

5- المحامي محمد لطفي : نبارك هذه الخطوة ونتأمل ان تكون خطوة أولى بالإتجاه الصحيح لام الفحم بان تعود لمسار الانتصارات ودوري الاضواء المعهود كما فعلنا بالماضي ,واضاف:اتمنى ان يكون التفاف جماهيري وشبابي واسع وكبير وحضور غفير وتشجيع في المدرجات تحت سقف واحد ولون واحد بفريق واحد يجمع كل شباب ام الفحم , واضاف: ادعوا ادارة الفريق ان تباشر بالمفاوضات مع اللاعبين المحليين في الفرق في الوسط اليهودي والفرق خارج مدينة ام الفحم كي يكون لدينا اكبر عدد ممكن من اللاعبين المحليين بكادر الفريق,وانهى قائلاً: كملتي الاخيرة للاعب المحلي بأن يضع نصب عينه مدينته وبلده واهلها وفرقها فلو لعب اللاعب الفحماوي عشرات السنين خارج البلد لن يشق طريق نجاحه ولن يصنع مجداً لتاريخه مثلما يبنيه ببيته وملعبه وفريق بلده فعندما يلعب ببلده وامام جمهوره سيشعر بالفخر والاعتزاز بان يرفع اسم ام الفحم الى الاعلى فسيكون بذلك اداء اعلى بالذات ان تلعب امام اهلك وجمهورك وبلدك فذلك هو محفز كبير له لتقديم اكبر ما يملك من قوة للتميُز كي يكون اللاعب الفحماوي شريك بهذا النجاح والانتصار الفحماوي الذي سيكون يوماً من الايام بتلك الدرجات العالية كما أمنا وكما نؤمن .

 

6- اللاعب محمد ننو جبارين :  الوحدة هي حلم لكل فحماوي قد تحقق بحمد الله, منذ صغير وام الفحم تسعى وراء لكل حارة فريق ولكننا اليوم امام فريق واحد وتشجيع واحد وهدف واحد ووحيد وهو رفع اسم ام الفحم الى الاعلى وايصالها الى اعلى الدرجات ومن اجل ذلك انتظر بشغف بداية الدوري كي استأنف نشاطي الكروي وعودتي الى المسطح الاخضر تحت غطاء الوحدة ورايتها الموحدة وردائها الموحد وجمهورها الموحد .