X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 27 رجب 1438 | 24 نيسان 2017


الليلة في دوري الأبطال: بعد خسارة الكلاسيكو.. برشلونة يسعى للثأر من أتلتيكو مدريد المتألق


 

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة مساء اليوم الثلاثاء في تمام الساعة 21:45، إلى ملعب "كامب نو" الذي سيكون مسرحا لمنافسة أوروبية من العيار الثقيل بنكهة إسبانية، بين برشلونة حامل اللقب، وضيفه الذي يطارده على اللقب أتلتيكو مدريد .


جودين في مواجهة مع نيمار

وتفوح من هذه المباراة رائحة الثأر بالنسبة للفريق الكاتالوني الذي خسر أمام فريق العاصمة المدريدية أتلتيكو في الدور ذاته في العام 2014، بعد تعادله ذهابا (1-1) على ملعب "كامب نو"، وخسارته (0-1) في مباراة الإياب على ملعب "فيسنتي كالديرون"، ليفشل البلوغرانا في بلوغ دور الأربعة الكبار لأول مرة في السنوات الثماني السابقة للمسابقة، بينما وصل الروخي بلانكوس إلى النهائي وخسر فيه بصعوبة أمام جاره اللدود ريال مدريد (1-4) بعد التمديد، علماً بأنه كان متقدما حتى الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا للضائع.

برشلونة يسعى للانتقام من المدريدي الآخر بعد هزيمة الكلاسيكو

ويدخل برشلونة "الديربي الإسباني" في البطولة الأوروبية المرموقة، بهدف تحقيق نتيجة إيجابية ونفض غبار هزيمته المريرة في عقر داره على ملعب "كامب نو"، في الكلاسيكو أمام غريمه التقليدي ريال مدريد (1-2) يوم السبت الماضي، ضمن المرحلة 31 لليجا.


ويسعى البرسا إلى الوصول والفوز في النهائي الذي سيقام على ملعب "جيوزيبي مياتزا" بمدينة ميلانو الإيطالية يوم 28 أيار المقبل، ليتوج باللقب السادس في المسابقة بعد الأعوام (1992 و2006 و2009 و2011 و2015)، وأن يصبح أول فريق يحتفظ بلقب بطل التشامبيونز ليج بحلته الجديدة بعد فريق ميلان الإيطالي في موسمي (1989 و1990).

وتأهل برشلونة إلى دور الثمانية الكبار للموسم التاسع على التوالي، بالإضافة إلى أنه حقق انتصاره الحادي عشر على ملعبه بفوزه على ضيفه أرسنال الإنجليزي في مباراة إياب دور الستة عشر، وحافظ على سجله الخالي من الهزائم في البطولة هذا الموسم.

أتلتيكو مدريد يستعيد لاعبيه وسيضرب بقبضة من حديد

في المقابل، يدخل أتلتيكو مدريد المباراة منتشيا بفوزه العريض على ضيفه ريال بيتيس (5-1) يوم السبت أيضا، وعلى أمل تكرار إنجازه قبل عامين عندما أقصى الفريق الكاتالوني من الدور ذاته.

ويعود إلى صفوف أتلتيكو مدريد قائده وقلب دفاعه الصلب النابض الدولي الأوروغوياني دييجو جودين، والمدافع المونتينيغري ستيفان سافيتش، ولاعب خط الوسط البلجيكي يانيك كاراسكو، بعد تعافيهم من الإصابة، وهم سيشكلون قوة ضاربة إلى جانب هداف الفريق الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان، ولاعب الوسط المقاتل كوكي والمخضرم فرناندو توريس.

وأكد الأرجنتيني دييغو سيميوني، مدرب اتلتيكو مدريد، أن فريقه مستعد لمواجهة برشلونة، مشيرا إلى أن مواجهته للأخير تكون دائما مختلفة.

وأضاف سيميوني: "يجب أن نؤمن بحظوظنا، إنها مواجهة مختلفة في مسابقة مختلفة وبالتالي فإن حظوظنا قائمة ويجب أن ندافع عنها".

وعلى الرغم من تفوق برشلونة الصريح على أتلتيكو مدريد في المواجهات الست الأخيرة بينهما، إلا أن مواجهة مسابقة دوري الأبطال لها طعم خاص، ولا تزال مواجهة موسم (2013-2014) حية في ذاكرة الجميع.

وبلغ أتلتيكو الدور ربع النهائي لدوري الأبطال للموسم الثالث على التوالي، وتجاوز فريق ايندهوفن الهولندي بشق الأنفس في دور الستة عشر بركلات الترجيح.