X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 21 ربيع الثاني 1438 | 20 كانون ثاني 2017


جريزمان يقود فرنسا لعبور ألمانيا ومواجهة البرتغال في نهائي اليورو


تأهل منتخب فرنسا لمواجهة البرتغالي في المباراة النهائية في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بعد أن تخطى عقبة نظيره الألماني بهدفين نظيفين ،مساء اليوم الخميس على استاد "فيلودروم" بمدينة مارسيليا الفرنسية في ختام الدور قبل النهائي من بطولة "يورو 2016".

 



سجل أنطوان جريزمان هدفي الفوز لمنتخب فرنسا جاء أولهما من ضربة جزاء في الدقيقة (45+2) ، والثاني من متابعة لكرة مرتدة من الحارس الألماني نوير في الدقيقة (72) ، ورفع جريزمان رصيده إلى (6 أهداف ويبتعد في صدارة قائمة الهدافين بيورو 2016.


وحجز المنتخب الفرنسي بطاقة التأهل لنهائي "يور 2016" ليضرب موعدا مع منتخب البرتغال ،الذي تخطى ويلز (2-0) في الدور قبل النهائي، مساء الأحد المقبل على استاد "دو فرانس" بضاحية سان دوني الباريسية.


وكسر منتخب فرنسا العقدة الألمانية وتمكن من الحاق الخسارة بالمانشافت لأول مرة في البطولات الكبرى ليثأر من خسارته امام المانيا (0-1) في مونديال "البرازيل 2014" وكذلك لخسارتيه أمام الماكينات في الدور قبل النهائي ببطولتي كأس العالم 1982 1986 متأهلا للنهائي الثالث له بعد أن سبق تحقيق اللقب في بطولتي اوروبا 1984 و2000 على حساب إسبانيا وايطاليا على التوالي.


لعب الفرنسي ديديه ديشامب ، مدرب منتخب فرنسا، بطريقة (4-2-3-1) معتمدا على نفس التشكيلة التي فازت على ايسلندا (5-2) في ربع النهائي، حيث بدأ اللقاء باللاعبين : هوجو لوريس في حراسة المرمى ، وسانيا، وأومتيتي، وكوسيلني، وإيفرا في الدفاع، وبوجبا، وماتويدي، وسيسوكو، وباييه، وجريزمان في الوسط ، وجيرو وحيدا في الهجوم.


في المقابل لعب الألماني يواكيم لوف بطريقة (4-2-3- 1) معتمدا على تشكيلة مكونة من :"مانويل نوير في حراسة المرمى، وإيمري تشان، وهوفيديس، وبواتينج، وهيكتور في الدفاع، وكروس، وشفاينشتايجر، وكيميتش، وأوزيل، ودراكسلر في الوسط، ومولر في الهجوم.


كانت الأفضلية والسيطرة والاستحواذ للمنتخب الألماني خلال الشوط الأول الذي تسيده الألمان وسط استبسال دفاعي فرنسي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، وفي الشوط الثاني تلاعب الفرنسيون بالمنتخب الالماني وحارسه نوير الذي تصدى لعدد من المحاولات الفرنسية وانقذ فريقه من خسارة ثقيلة.


جاءت بداية اللقاء قوية وسدد جريزمان كرة قوية تصدى لها ببراعة مانويل نوير ،حارس مرمى ألمانيا، منفذا هدف محقق لفرنسا في الدقيقة (7)، ورد ايمري كان بتسديدة لألمانيا تصدى لها الحارس الفرنسي هوجو لوريس ببراعة منقذا هدف محقق أيضا (13) تبعه توماس مولر بتسديدة جاءت في متناول لوريس (14).


طالب لاعبو ألمانيا بضربة جزاء بعد ان اعاق اوميتيتي انطلاقة مولر داخل منطقة الجزاء الا أن حكم اللقاء الايطالي نيكولا ريزولي طالب باستئناف اللعب (21)، وسدد باييه كرة قوية تصدى لها مانويل نوير بثبات في الدقيقة (24).


وتصدى لوريس لفرصة المانية قوية من تسديدة شفاينشتايجر (26)، قبل أن يهدر توماس مولر هدف محقق لألمانيا بعد ان فشل في ترويض عرضية هيكتور لتصل سهلة في متناول الحارس الفرنسي لوريس (31)، بينما سدد بوجبا كرة قوية من ضربة ثابتة جاءت في متناول يد نوير (37).


وسدد مولر كرة قوية تصدى لها هوجو لوريس (39)، وبعدها من ركلة ركنية طالب شفاينشتايجر بضربة جزاء بعد ان اعاقه بوجبا الا ان الحكم الايطالي طالب باستئناف اللعب (40)، قبل ان يسدد بوجبا كرة قوية لفرنسا مرت بجوار القائم الألماني (41).


جاء هدف التقدم للمنتخب الفرنسي من ركلة جزاء احتسابها الحكم الايطالي ريزولي بعد أن أعاق باستيان شفاينشتايجر منافسه باتريس ايفرا داخل منطقة الجزاء مع انذار لشفاينشتجر، وترجم جريزمان ضربة الجزاء الى هدف في شباك مرمى مانويل نوير في الدقيقة (45+2)، هو الخامس للنجم الفرنسي في البطولة لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم فرنسا على ألمانيا (1-0).


وفي الشوط الثاني، كاد جريزمان أن يضيف الهدف الثاني للمنتخب الفرنسي من تسديدة انقذها مانويل نوير ببراعة (47)، وغابت الفاعلية عن لاعبي الفريقين وتصدى دفاع فرنسا لجميع محاولات المانيا الهجومية.


ودفع يواكيم لوف ، مدرب المانشافت، بتبديل اضطراري بعد اصابة بواتينج حيث دفع بموستافي على حسابه (60)، قبل ان يجري التبديل الثاني للماكينات بمشاركة ماريو جوتزه بدلا من ايمري كان لتنشيط الجانب الهجومي (66).


ومرت رأسية كوتشيلني بجوار القائم الالماني (64)، بينما تصدى نوير لتسديدة من المجهد باييه (67)، والذي غيره المدرب الفرنسي ديشامب بلاعب الوسط الدفاعي والمحوري نجولو كانتي لتأمين وسط الملعب الفرنسي (71).

وفي الدقيقة (72) ومن انطلاقة بوجبا من الجانب الايسر حيث تلاعب بالمدافع الالماني كيميتش قبل ان يلعبها عرضية تمكن نوير من ابعاد الكرة لتصل الى المتابع جريزمان الذي وضعها بقدمه في الشباك الالمانية محرزا الهدف الثاني له ولفرنسا في اللقاء والسادس له في البطولة.


جاءت المحاولات الالمانية لتعويض النتيجة وتقليص الفارق عشوائية تماما وسدد دراكسلر كرة بجوار القائم (76)، قبل ان يدفع مدرب فرنسا بتبديله الثاني بمشاركة جينياك على حساب جيرو (78)، في المقابل دفع لوف بالبديل ليروي سان على حساب شفاينشتايجر (79).


سدد موستافي كرة قوية مرت فوق العارضة الفرنسية (79)، تبعه هوفيديس بمحاولة اخرى ضلت طريقها نحو المرمى (82)، ورد جريزمان ، نجم اللقاء الأول، كرة قوية تصدى لها مانويل نوير (86)، قبل ان يتصدى نوير لمحاولة جينياك (88).


وشارك يوهان كاباي على حساب رجل المباراة انطوان جريزمان (90+1) وحافظ الفرنسيون على تقدمهم ، وتمكن لوريس من التصدي لهدف محقق من كيميتش وحافظ على نظافة شباكه لتنتهي المباراة بفوز فرنسا على المانيا (2-0) والتأهل للدور النهائي لمواجهة البرتغال في نهائي اليورو يوم الاحد المقبل.