X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 01 رجب 1438 | 29 آذار 2017


8 حقائق هامة قبل نهائي يورو 16 بين منتخبي فرنسا والبرتغال الليلة


 

يتقاسم طرفا نهائي يورو 2016 بين فرنسا والبرتغال والمقرر إقامتها على ملعب "بارك دو برانس" ، 8 حقائق قبل خوض اللقاء اليوم بين الفريقين.

وقد استعرض sport 360 أبرز الحقائق الهامة عن هذه المباراة على النحو التالي:

سيطرة شبورتنج لشبونة

يمتلك نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي بين صفوفه 4 لاعبين من المتوقع أن يشاركوا خلال مباراة الغد وهم روي باتريسيو وجواو ماريو وويليام كارفاليو وأدريان سيلفا، وجميعهم في المنتخب البرتغالي.

ويأتي خلفه مباشرة كل من أرسنال ومانشستر سيتي وكريستال بالاس وساوثهامبتون وريال مدريد وموناكو وباريس سان جيرمان بلاعبين اثنين.

كارفاليو اﻷكبر سنا

سيكون المدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو اللاعب الأكبر سنا الذي يشارك في مباراة نهائية بالبطولة عن 38 عاما، ليتخطى بذلك الفرنسي باتريس إيفرا صاحب الـ35 عاما والبرتغالي برونو ألفيش صاحب الـ34 عاما والثنائي إدواردو وبيبي صاحبي الـ33 عاما.

سانشيز اﻷصغر سنا

على الرغم من عمره لم يتخط الـ18، فإن ريناتو سانشيز فرض نفسه وبقوة على التشكيل الأساسي للمنتخب البرتغالي ليدخل بذلك لاعب بايرن ميونيخ الألماني تاريخ البطولة كونه الأصغر سنا الذي يشارك في النهائي، ويأتي بعده كل من صامويل أومتيتي ورافائيل جيريرو صاحبا الـ22 عاما، وجواو ماريو ورافا سيلفا وبول بوجبا عن عمر 23 عاما.

مارسيال اﻷكثر مشاركة مع فريقه

يعتبر المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال هو أكثر اللاعبين المتواجدين في النهائي مشاركه مع فريقه، مانشستر يونايتد، هذا الموسم، حيث إنه خاض مع "الشياطين الحمر" إجمالي 4 آلاف و632 دقيقة، ويأتي من بعده حارس مارسيليا الفرنسي ستيف مانداندا بـ4 آلاف و590 دقيقة، وأنطوان جريزمان بـ4 آلاف و383 دقيقة، وكريستيانو رونالدو بـ4 آلاف و293 دقيقة، وبول بوجبا بـ4 آلاف و283 دقيقة.

إيدر اللاعب المنسي

في المقابل يعتبر البرتغالي إيدر هو الأقل مشاركة بين نظرائه من اللاعبين المشاركين في نهائي الغد مع فريقه ليل الفرنسي بألف و585 دقيقة، ويأتي بعده مباشرة سيدريك سواريز بألفين و213 دقيقة، وريكاردو كواريسما بألفين و428 دقيقة، وكرسيتوف جاليه بألفين و439 دقيقة، وكينجسلي كومان بألفين و477 دقيقة، وفيرينيا بألفين و629 دقيقة، وبيبي بألفين و734 دقيقة.

مدن ذات حضور

تتشرف 3 مدن بكونها الأكثر تمثيلا في هذا الحدث الأكبر على مستوى القارة العجوز وهي العاصمة الغينية بيساو ومدينتا بلان منسيل وباريس الفرنسيتين.

وولد إيدر ودانيلو بيريرا في مدينة بيساو، بينما ولد في العاصمة الفرنسية كل من كينجسلي كومان ونجولو كانتي. في حين ولد موسى سيسوكو الذي يلعب للمنتخب الفرنسي ورافائيل جيريرو لاعب المنتخب البرتغالي في مدينة بلان منسيل في واقعة غريبة.

9 دول

على الرغم من أن جميع اللاعبين يحملون إما الجنسية الفرنسية أو البرتغالية، فإن كثيرا منهم ينتمون لأصول تعود لدول أخرى مثل غينيا بيساو وأنجولا وألمانيا والبرازيل وزائير والسنغال والكاميرون.

وولد الثنائي البرتغالي إيدر ودانيلو بيريرا في غينيا بيساو، وستيف مانداندا، في كينشاسا (الكونغو)، وباتريس إيفرا في داكار (السنغال)، وصامويل أومتيتي في ياوندي (الكاميرون)، وبيبي في ماسايو (البرازيل)، وسيدريك سواريز في زينجن (ألمانيا)، وويليام كارفاليو في لواندا (أنجولا).

البريمييرليج يسيطر

سيكون الدوري الإنجليزي الممتاز "البريمييرليج" حاضرا وبقوة خلال مباراة الغد بوجود 14 لاعبا يلعبون في أندية أرسنال وكريستال بالاس وليستر سيتي ووستهام يونايتد ومانشستر يونايتد ونيوكاسل وساوثهامبتون.

بينما يأتي الدوري الفرنسي في المركز الثاني بـ8 لاعبين، والإسباني والبرتغالي كلاهما بـ7 لاعبين. أما الدوري المكسيكي فهو الوحيد الحاضر في النهائي من خارج القارة العجوز بلاعب واحد وهو المهاجم الفرنسي أندريه بيير جينياك لاعب تيجريس.

ويلعب البرتغاليان جوزيه فونتي وسيدريك سواريز في (ساوثهامبتون)، بينما يرتدي الثنائي الفرنسي أنتوني مارسيال ومورجان شنايدرلين قميص (مانشستر يونايتد)، ويوهان كاباي وستيف مانداندا (كريستال بالاس) وأوليفييه جيرو ولوران كوسيلني (أرسنال) وبكاري سانيا وإلياكيم مانجالا (مانشستر سيتي) وهوجو لوريس (توتنهام هوتسبير) وديميتري باييه (وستهام) ونجولو كانتي (ليستر سيتي).