X إغلاق
X إغلاق


السبت 26 ذو القعدة 1438 | 19 آب 2017


أبرز احداث عام 2016 في ام الفحم : القتل والعنف، الاعتداءات طالت مؤسسات بلدية والرياضة لازالت تشهد ركوداً


 

يمر عاما اخر على مدينة ام الفحم، عاما حافلا مليئا بالأحداث خلفت صدى واسعا وجدل واسعا، واحداث أخرى مرت على ام الفحم مرور الكرام ولربما كان تأثيرها على المدينة مبطنا وخلف ابعادا.

مدينة ام الفحم كغيرها من المدن والقرى العربية، تاثرت في بعض الأحيان من احداث محلية شهدتها البلاد، ، منها موجة الحرائق التي شهدتها البلاد، حيث شهدت المدينة عدد من الحرائق التي نشبت بالتزامن مع موجة الحرائق في البلاد وكان قد تم اعتقال مواطن من ام الفحم متهم بإضرام النيران في حي الظهر .

وعلى صعيد ما يجري في حلب من ظروف إنسانية، انتفضت ام الفحم لجمع التبرعات لحلب وسوريا في حملة "الجسد الواحد" حيث تم جمع ربع مليون شيقل في غضون الساعة الأولى فقط من بدأ الحملة .

وكانت بداية العام 2016، بداية مشوقة حيث تراست عناوين وسائل الاعلام في المدينة قصة الطفلة المتسولة فاطمة بنت السابعة والتي كانت قد أصيبت بحادث طرق في شارع وادي عارة حيث اعادت قصتها قضية المتسولين الأطفال للاذهان من جديد وخلفت اراء مختلفة.

وعلى الرغم من ان ام الفحم افتتحت العام الجديد حينها، بتظاهرة امام الشرطة احتجاجًا على تواصل مسلسل العنف الا ان المسلسل كان عنوان هذا العام ، حيث شهدت مدينة ام الفحم وبمعدل كل أسبوع حادثة عنف مختلفة اذا كان الحديث عن احداث عنف خلفت إصابات بشرية او الأخرى التي خلفت خسائر مادية، كحرق ملكيات خاصة، اطلاق نيران وغيرها، حتى ان سيارة البلد الآمن التابعة لضبط النظام في ام الفحم لم تسلم من العنف حيث تم اطلاق وابل من الرصاص عليها.

ولم تستكن ظاهرة اطلاق الرصاص الطائش او تهدأ مقارنة بالعام الماضي، الا ان الاختلاف ان هذا العام شكلت الظاهرة اكثر خطرا من السابق حيث سجلت عدد من الإصابات من جراء الرصاص الطائش، غالبية الإصابات كانت لاطفال دون سن ال 18.


اعتداءات على مؤسسات بلدية

وشهد العام اعتداءات اثمة على مؤسسات تابعة للمجلس البلدي ، حيث تعرضت العاملة الاجتماعية في بلدية ام الفحم خديجة أبو غزالة لإعتداء حيث قام مجهولون بإطلاق عيارات نارية على سيارتها وزاد غلهم بإحراقها أيضا ، وفي نفس العام أيضا تعرضت بلدية ام الفحم القديمة للحرق يشتبه انها بفعل فاعل، كذلك تم الاعتداء على قسم الشؤون الاجتماعية قبيل نهاية العام ، وخلفت هذه الاحداث استنكارا واسعا.

وفي بداية العام 2016 أيضا، وكمثيلاتها من قرى وادي عارة شهدت ام الفحم على حادثة مقتل نشأت ملحم والتي احتلت الصحف ووسائل الاعلام لمدة أسبوع وتراست كل الموضوعات، نشات ملحم من قرية عرعرة قام بإطلاق النار على مطعم في تل ابيب، حيث قتل شخصين واصاب 8 آخرين، وبعد أسبوع من بحث الشرطة وجدته مختبأ في قريته عارة وقامت باطلاق النار عليه حيث قتل ، بينما خلفت قضيته الكثير من الجدل في المنطقة .

ولم ينس ليبرمان ان يمر العام دون الحديث عن ام الفحم في الاعلام حيث الى سحب "المواطنة" الإسرائيلية من كافة الأشخاص الذين قدموا المساعدة لمنفذ عملية تل أبيب نشأت ملحم، كما وايد سحب الجنسية من علاء زيود المتهم بعملية جان شموئيل، الى ذلك صرح في وسائل الاعلام ان لا حاجة لام الفحم ويجب نقلها لسلطة المحلية .

وكانت قد علت وتيرة التحريض حتى اسفر ذلك عن الاعتداء بشكل وحشي على الشاب أحمد فحماوي في كريات يام.
وفي مؤشر على العنصرية :نتنياهو يامر وزير الامن الداخلي البدء بتنفيذ هدم البيوت ’’الغير مرخصة’’ في وادي عارة والمثلث والنقب.

عناوين قصيرة

ومن الاحداث التي شهدتها ام الفحم ونذكرها باختصار ، لجنة التنظيم في وادي عاره صادقت على الخارطة الهيكلية لمدينة ام الفحم ، انتخاب محمود اديب اغبارية رئيسا للجنة الشعبية في ام الفحم، اقتحام قوات من الشرطة والمخابرات لمكاتب مؤسسة يوسف الصديق لرعاية الأسير و اغلاق وكالة كيوبرس وحظر الهيئة العليا لنصرة القدس بعد اقتحام مكاتبهم في ام الفحم، الكشف عن خطة لوزير الامن الداخلي لإدخال 1350 شرطيا جديدا الى البلدات العربية بينها ام الفحم، المحكمة المركزية تصادق على تفكيك شركة قصر المنار وبيع مجمع تجاري ضخم في ام الفحم، في صفقة قد تصل قيمتها الى 70 مليون شيقل بحسب التقديرات، الحكم بالسجن المؤبد على مصطفى محاجنة بعد ادانته بقتل خالته فاطمة حسونة طعنا ووضعها في الثلاجة عائلة من ام الفحم حفل زفاف لابنتها، المصابة بمتلازمة داون احتفالًا بعيد ميلادها حيث خلف الاحتفال ردودا إيجابية وترحابا ، اليمين المتطرف ينظم تظاهرة أمام منزل نشأت ملحم في وادي عارة، ومن بلدية ام الفحم خرج قرار بتسليم متابعة الدفن والوفيات لعيادة الحياة بعد ان كانت تدار من قبل مركز النور الطبي لاكثر من 20 عاما.

كذلك خلفت دعوة نقابة المحامين الإسرائيلية الوزيرة القضاء، أييلت شاكيد للمشاركة في مأدبة إفطار رمضانية في قاعة المرح في قرية عارة، احتجاجا واسعا، كما نظمت تظاهرة منددة بزيارة وزير الأمن الداخلي أردان الى ام الفحم والذي استقبلته البلدية.
واستهجن أهالي ام الفحم تغنى رئيس بلدية الخضيرة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي بانجاز بلدية الخضيرة في تغيير قرار الحكومة بانشاء مكب للنفايات في المدينة ونقله الى مدينة ام الفحم .

واثير قبل أسابيع ملف انفصال أم الفحم عن لجنة التنظيم وادي عارة من جديد على يد رئيس البلدية،

عام حزين فقدت ام الفحم شبان بعمر الورود

وعن حالات الوفيات في ام الفحم، فقد فقدت ام الفحمعدد كبير من ابناءها هذا العام، غالبيتهم كان من الجيل الشاب ، شبان بعمر الورود لقوا حتفهم لاسباب مختلفة ، وكانت قد ودعت المدينة في الأشهر الأولى من العام، الطفلة نور وسام حمزه ابو كمال محاجنة بعد ان تدهورت حالتها الصحية بعد ان تعرضت للغرق قبل حوالي عام ونصف في رحلة الى بحيرة طبريا، وبعد فترة تمّ العثور على جثّة الشاب سامي احمد يوسف ابو فرغل (40 عاما) في مبنى تجاري قرب أحد المجمعات التجارية في حي المرمالة في مدينة أم الفحم كذلك عثر على الشاب المرحوم محمد عفانة محاجنة متوفي بمنزله بمنطقة البير في مدينة ام الفحم والذي اكتشف بانه متوفي منذ اكثر من يوم، وفي ظروف غامضة ايضا لقيت الشابة اسيل نادر جبارين 17 عاما مصرعها،هذا وودّع المئات من أهالي مدينة أم الفحم والمنطقة المرحوم نضال محمد توفيق محمود جعص محاميد (20 عاما) بعد عشر سنوات قضاها على سرير العناية المكثفة بعد ان تعرضت عائلته لحادث طرق في شهر حزيران سنة 2006 ، ومن وفيات حوادث الطرق نذكر أيضا مصرع الحاجة هدية جبارين وحلوان محاميد والحاجة دلال قبلان والتي وافتها المنية بعد مرور اكثر من شهرين على حادث الطرق المروع، وجراء العنف الذي لم ينس ان يخطف أيضا أرواح الشباب ، كانت قد فجعت ام الفحم هذا العام بمقتل الشاب حسين محاجنة رميا بالرصاص في ام الفحم ليليها مصرع الشاب محمد سعادة بعد تعرضه لإطلاق نار في حي البير ضحية ثانية خلال ساعات ، حيث خلفت كلتا الحادثتين استنكار واسع اضراب وحداد التزم به أهالي المدينة،لكن العنف لم ينتهي هنا فقد لقي الشاب احمد رفاعية (16) من قرية سالم مصرعه جراء اصابته بطلقة نارية في الراس ، كذلك فجعت مدينة ام الفحم ابعد فترة بمقتل الشاب حسين محاجنة 28 عاما خلال تواجده في أدى الاعراس .

وتحولت فرحة العيد الى ترح بعد ان وصل ام الفحم خبر وفاة الشاب احمد محمد محمود ابو غليون محاجنة (28 عاما) من مدينة ام الفحم، جراء تعرضه للغرق في شاطىء سدوت يام بالقرب من قيسارية، ثاني أيام عيد الفطر ، وفي ثالث أيام عيد الأضحى لقي الطفل احمد عبد المعز احمد ابو نهيا لبالغ من العمر 4 سنوات، مصرعه، متأثرًا بجراحه البالغة التي أصيب بها في الرأس.وفقدت ام الفحم في بلاد الحجاز المقدسة كل من المرحومين الحاج غازي محمد قاسم محاميد 65 عاما في المدينة المنورة ، والحاج خالد محمد صادق عبد الفتاح جبارين (71 عاماً)، واللذان كانا قد اصيبا بسكتة قلبية .

النوبة القلبية تلوع قلوب المدينة

وكانت الاصابة بالسكتة القلبية قد حصدت اكبر عدد من الأرواح هذا العام، ومنهم الأطفال ، فقد لاقى الطالب محمد محمود سليمان حسن ورّاد بويرات (17 عاماً) مصرعه، اثر تعرّضه لنوبة قلبية كما وشيع اهالي مدينه ام الفحم جثمان طبيب الاسنان المرحوم محمد نصري غول اغبارية (51عاما) بعد ان توفي بنوبه قلبية حادة. ولقيت المرحومة أمل شكري يونس (30 عاما) مصرعها خلال تواجدها في رحلة استجمامية في هنغاريا، إثر سكتة دماغية مفاجئة.و توفي الشاب محمد فياض سعيد اغبارية من قرية مصمص وهو في اواخر الاربعينات من عمره، وذلك إثر تعرّضه لنوبة قلبية حادة آلمت به. وبعد إصابته بالسكتة القلبية أيضا أيضا الحاج رياض مصطفى ’’ابو جارور (ابو محمد) 59 عاما وفي كفرقرع توفي الشاب عبد الرحمن أبو ليل (31 عاما) إثر نوبة قلبية ومن الرينة توفي مواطن (45 عاما) بشكل مفاجئ في البريد بام الفحم.

وكانت الفاجعة الأكبر التي عاشتها ام الفحم مصرع المرحومة فريدة اغبارية (27 سنة) في حادث طرق خطير حيث وبفارق ساعات من مواراة جثمان المرحومة فريدة الثرى، أعلن مستشفى سوروكا في بئر السبع السبت عن وفاة الطفل لطفي محمد محاميد، ابن الـ 8 سنوات، ثم شقيقه الأصغر أيهم، ابن ال3 سنوات والذين تواجدوا مصرعها لحظة الحادثة .

وعلى صعيد العمل البلدي وانجازات المجلس البلدي في المدينة شارك رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان في المؤتمر الاوروبي في مدينة فرينسي الايطالية للوصول إلى برامج ومشاريع مختلفة بين بلدية أم الفحم من جهة وبلديات إيطالية في مقاطعة توسكانا من جهة اخرى هذا وتمت المصادقة على ميزانية بلدية ام الفحم للعام 2016وقد بلغت ميزانية بلدية ام الفحم لهذا العام 273,444,000 ش.ج بزيادة بواقع 5 مليون ش.ج عن العام الماضي , بحيث كان لجناح التربية والتعليم النصيب الاكبر من هذه الزيادة. وصرح الدكتور محمود زهدي، مدير دائرة التربية والتعليم في بلدية ام الفحم،، ان مدرسة اسكندر الشاملة ستفتح ابوابها مطلع العام الدراسي القادم،ونجت ام الفحم بالحصول على 20 مليون شيكل لاقامة المتحف في مدينة ام الفحم، كما وان وزارة البناء والاسكان تمنح بلدية ام الفحم ميزانية بقيمة 35.3 مليون شيكل. هذا وأعلنت البلدية مؤخرا عن ثلاث مرشحين لإدارة قسم الصحة في ام الفحم .

وعلى صعيد التربية والتعليم ، يستدل من معطيات جديدة نشرتها وزارة التعليم ، ان نسبة الحاصلين على شهادة البجروت العام الدراسي الماضي 2015، من سكان ام الفحم، بلغت 56%، وان عدد مستحقي هذه الشهادة بلغ 574 طالبا وطالبة. وسطتقليص من عدد الطلاب المتسربين.

إنجازات مشرفة

في مجال الطب، اظهر الأطباء من ابناء ام الفحم قدرتهم على منافسة كبار الأطباء في البلاد، وكان لبعضهم حصة في تراس اقسام في المستشفيات ،الدكتور عبد السلام اغبارية من معاوية عين مديراً لوحدة السرطان في مستشفى روتشيلد بحيفا ، وللمرة الثانية‎ : اختيار الطبيب الجراح ناصر سكران من أم الفحم ضمن أفضل عشرة جراحين في مستشفيات البلاد، د. احمد خليفه - اول طبيب اسنان فحماوي يحصل على درجة اخصائي، ود. نضال مهنّا رئيسا لوحدة أمراض الرقبة والرأس لمرضى السرطان في إيخلوف.

منح الباحث والكاتب الفحماوي محمّد عدنان بركات(جبارين) شهادة الدّكتوراة الفخريّة.

وعلى صعيد الرياضة شهدت رياضة كرة القدم ركودا حيث لا إنجازات وارتقاءات سجلت وسط تراجع لاداء مكابي ام الفحم وتقدم حذر للاحمر الفحماوي لكن في مجال كرة السل احتفل نادي كرة السلة الفحماوي بصعوده وبشكل رسمي للدرجة الاولى مدرب الفريق محمود جميل جبارين ، هذا وحصد أبطال الجماهيري المرتبة الأولى في بطولة الدولة بالكيك بوكس، كما حصل الحصان الفحماوي مسعود على جوائز بمسابقه الشرق الاوسط.

وعلى صعيد الرياضة أيضا واجه الأطفال من ام الفحم عنصرية فظة من قبل مدرسة كرة القدم في هبوعيل الخضيرة، حيث كشفت المعلومات عن قيام مدرسة هبوعيل الخضيرة بفصل تدريبات وفعاليات الاولاد العرب عن الاولاد اليهود- بعد ضغط من قبل الاهالي .
وأخيرا، ما لم تشهد ام الفحم هذا العام، على غير العادة كان مهرجان ’’الأقصى في خطر’’ والذي غاب عن المشهد لأول مرة منذ عقدين .