X إغلاق
X إغلاق


السبت 02 محرم 1439 | 23 أيلول 2017


حمار يتسبّب في عراك دامٍ وصل حد إطلاق النار بين عائلتين بالجزائر


 

تسبّب حمار في شجار وصل حدّ إطلاق النار بين عائلتين في دائرة رأس العيون بولاية باتنة، شرق الجزائر، إذ أصيب خمسة أشخاص بجراح، بينهم واحد أصيب برصاصة من بندقية صيد، ليلة أمس الأحد.

وحسب ما نقلته جريدة الشروق الجزائرية، فإن جارين يعيشان على وقع شجار مزمن بينهما، وتسبّب دخول حمار أحدهما إلى حقل الآخر بتلاسن بين الاثنين، ليتطور الأمر إلى عراك بينهما، وبعد ذلك جذب أحدهما بندقية الصيد وأطلق النار على غريمه، ممّا أدى إلى نقله المستشفى.

ولم يتوقف العراك عند هذا الحد، بل دخلت العائلتان كذلك في الشجار، وتبادل أفرادها الضرب بالقضبان والهراوات، ممّا أدى إلى وقوع أربعة جرحى بينهم امرأة، ولم تنتهِ الأحداث إلّا بتدخل عقلاء لأجل تهدئة النفوس.

وفتحت مصالح الدرك الجزائري تحقيقًا في الحادث، ومعرفة المسؤولين عن الإصابات الجسدية.

وليست هذه المرة الأولى التي يتسبّب فيها حيوان بعراك بين أشخاص، فقبل أسابيع، قُتل 14 شخصًا على الأقل وأصيب 60 آخرين بجراح بعد خمسة أيام من الاشتباكات القبلية في مدينة سبها، جنوب ليبيا، بسبب مهاجمة قرد من قبيلة يعيش في كنف قبيلة فتاة من قبيلة أخرى، ممّا أدى إلى انتقام القبيلة الأخرى وقتلها لرجال من الأولى، واستمرار القتال بين الطرفين.