X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 04 ذو القعدة 1438 | 28 تموز 2017


الاعتداء على سيارة الشيخ محمد العارف خلال صلاة الجمعة في جت


 

 

أقدم مجهولون خلال صلاة الجمعة بالاعتداء على سيارة خطيب مسجد علي بن ابي طالب في قرية جت المثلث الشيخ محمد عارف وإلحاق أضرار.

واستنكر المصلون الحادث بشدة، فيما لم يعرف من وقف وراء هذا العمل الذي وصفوه بأنه عمل جبان. وقال المصلون: "المعتدي انسان عديم الاخلاق والمسؤولية، وهذا الاعتداء هو اعتداء على كل أهالي جت، ولا بد من التوصل لهذا المجرم كي ينال عقابه وفق القانون". وصرَح الشيخ محمد العارف "بأنّه لا علم له بمن قام بهذا العمل وما هي الخلفية لذلك، وهو يدين كل اعمال العنف بكافة اشكالها".

وأصدر رئيس مجلس جت المحامي محمد طاهر وتد بيانا كتب فيه: "باسمي وباسم اعضاء المجلس المحلي، وأهل جت، نستنكر وندين ونمقت، الاعتداء الجبان والمقيت والظالم على سيّارة الشيخ محمد محمود العارف وتد، حفظه الله سالما، هو وأهله، وقت تأدية خطبة الجمعة في المسجد القديم.اننا ندين بشدّة وغضب هذا الاعتداء، ونعتبره اعتداء على كلّ فرد منّا، وعلى بيوتنا وحرماتنا ومقدّساتنا.

نعلنها واضحة اننا لن نتهاون، ولن نمر مرّ الكرام، على هذه الفعلة والجريمة النكراء، والتي يدينها كلّ انسان جتي حرّ، متماشين وتعاليم ديننا الحنيف، والذي يُحرّم انتهاك حرمات المسلمين. اللهم اجعل بلدنا آمنا مطمئنّا، محفوظا بحفظك يا الله" بحسب البيان.

بيان شجب واستنكار حول الاعتداء على سيارة الشيخ فاضل جليل 

شجب وغضب واستنكار الإعتداء على سيارة شيخ فاضل جليل، وقت تأدية خطبة الجمعة خطّ أحمر ولا هوادة فيه..... قال الله تعالى: " كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر " قال صلى الله عليه وسلم: (كل المسلم على المسلم حرام: دمه، وماله، وعرضه) رواه مسلم قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى) باسمي وباسم اعضاء المجلس المحلي، وأهل جت، نستنكر وندين ونمقت، الاعتداء الجبان والمقيت والظالم على سيّارة الشيخ محمد محمود العارف وتد، حفظه الله سالما، هو وأهله، وقت تأدية خطبة الجمعة في المسجد القديم. اننا ندين بشدّة وغضب هذا الاعتداء، ونعتبره اعتداء على كلّ فرد منّا، وعلى بيوتنا وحرماتنا ومقدّساتنا.

نعلنها واضحة اننا لن نتهاون، ولن نمر مرّ الكرام، على هذه الفعلة والجريمة النكراء، والتي يدينها كلّ انسان جتي حرّ، متماشين وتعاليم ديننا الحنيف، والذي يُحرّم انتهاك حرمات المسلمين. اللهم اجعل بلدنا آمنا مطمئنّا، محفوظا بحفظك يا الله.