ام الفحم والمنطقة

أم الفحم: صندوق التعليم العالي يوزّع منحا دراسية بقيمة 900 ألف شيكل

طه اغبارية

جرى أمس السبت، توزيع منح صندوق التعليم العالي القطري على اسم “المرحوميّن أحمد مصطفى شريم ومريم سليمان” من مدينة أم الفحم على الطلاب الجامعيين من مختلف البلدات العربية في الداخل الفلسطيني.

وبسبب الحرب على أهلنا في قطاع غزة، اقتصرت الفعالية على حضور أعضاء مجلس أمناء الصندوق الذين كانوا في استقبال الطلاب المستحقين للمنحة، في مكتب الصندوق الكائن في مجتمع “المدينة سنتر”.

وقال السيد مصطفى أحمد شريم- رئيس مجلس أمناء صندوق التعليم العالي القطري على اسم “المرحوميّن أحمد مصطفى شريم ومريم سليمان”- إنه جرى هذه السنة تلقي 1980 طلب منحة لطلاب عرب من مختلف أنحاء البلاد.

وأضاف شريم في حديث لـ “موطني 48″، أنه “بعد فرز نماذج طلب المنحة، اختارت إدارة الصندوق ومجلس الأمناء 300 طلب تستوفي معايير استحقاق المنحة، وهي على النحو التالي: 285 منحة لطلاب اللقب الأول، و12 منحة لطلاب اللقب الثاني (ماجستير) و3 منح لطلاب الدكتوراه، علما أن قيمة المنحة الواحدة 3 آلاف شيكل”.

وأشار رئيس مجلس أمناء الصندوق، إلى أنّ “الميزانية العامة التي رصدت للمنح هذه السنة، 900 ألف شيكل، إلى جانب رصد ميزانية لنشاطات أخرى من بينها توزيع جائزة المبدع الفلسطيني والتي ستمنح في وقت لاحق من هذه السنة لمبدعيْن من أبناء شعبنا”.

وتابع “في ظل الحرب على غزة، فقد اقتصرنا فعالية توزيع المنح هذه السنة على استقبال الطلاب المستحقين للمنحة دون مظاهر احتفالية وبمشاركة أعضاء مجلس أمناء الصندوق فقط، حيث جرى استقبال مجموعات الطلاب المستحقين (100 طالب في كل مجموعة)، أمس السبت (9/3/2024) في مقر صندوق التعليم العالي القطري في مجمع “المدينة سنتر” بأم الفحم”.

وزاد السيد مصطفى شريم: “بفضل الله تعالى، تمّ توزيع المنح على أبنائنا الطلبة للسنة العشرين على التوالي، وهذه هي السنة الخامسة التي نوزع فيها المنح على الصعيد القطري بعد نشاط في توزيع المنح وإقامة المشاريع والفعاليات التعليمية الأكاديمية على مدار 15 عاما في أوساط أهلنا في مدينتنا أم الفحم وقراها الحبيبة”.

وختم السيد مصطفى أحمد شريم، رئيس مجلس أمناء صندوق التعليم العالي القطري، بالقول: “لا شك أن مناسبة توزيع المنح التي نقوم بها في كل عام، هي من المناسبات السعيدة الغالية جدا على قلبي، حيث أشعر فيها بالانتماء إلى شعبي ومجتمعي عبر تقديم الدعم لأبنائي الطلبة الجامعيين. وكم يثلج صدري أيضا حين أعلم أن العديد من الطلاب الذين تلقوا منح الصندوق وصلوا إلى درجات عالية من النجاح على الصعيد الأكاديمي والمهني والمجتمعي. سنستمر- بإذن الله تعالى- في دعم أبنائنا، جيل المستقبل، هذا الجيل الذي سيحمل بتوفيق من الله راية مجتمعنا العربي، بالرغم من المآسي وأشكال العنف التي تجتاح بلداتنا العربية، لكننا نعوّل على أبنائنا الطلبة في أن يكونوا رافعة ثقافية واجتماعية وسياسية للحفاظ على نسيجنا الاجتماعي في الداخل الفلسطيني”.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ انطلاقة صندوق التعليم العالي على اسم المرحومين “أحمد مصطفى شريم ومريم سليمان”، جرى توزيع نحو 4125 منحة بقيمة إجمالية تقدر بنحو 14 مليون شيكل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى