ام الفحم والمنطقةخبر رئيسي

الشرطة : “ضبطنا خلال الاسبوع الماضي أسلحة في ام الفحم واللد والناصرة”

بيان مشترك للمتحدث الرسمي باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي والمتحدث الرسمي لوزارة الأمن القومي:

بتوجيه من وزير الأمن القومي، عضو الكنيست إيتمار بن جفير والمفوض العام للشرطة المفتش يعقوب شبتاي، تواصل شرطة إسرائيل حربها الحازمة بلا هوادة ضد ظاهرة العنف والجريمة في الشارع العربي، كل ذلك في إطار نشاط تطبيق القانون “المسار الآمن الأخضر”.

خلال النشاط، تم ضبط أكثر من 13.5 مليون شيكل نقدًا، وهي الأموال التي تم ضبطها في نشاط مبادر من شرطة إسرائيل ضد مرتكبي الجرائم الرئيسيين في الشارع العربي وفي مجمعات مختلفة تسيطر عليها عناصر إجرامية مختلفة.

وقعت هذا الأسبوع 61 حادثة ضبط فيها أفراد شرطة إسرائيل ومحاربوا حرس الحدود على أسلحة وذخائر غير قانونيةومن بين الأمور الأخرى التي تم ضبطها 19 مسدّسًا و46 سلاحًا مقلدًا و51 عبوة ناسفة و11 بندقية من مختلف الأنواع وقنابل يدوية وذخائر وخلايا ألعاب نارية.

في نشاط مشترك لشرطة إسرائيل وحرس الحدود وجيش الدفاع، تم إحباط تهريب 49 مسدسًا وبندقية M16.

وفي النشاط الذي جرى هذا الأسبوع ضمن النشاط في المدن رهط وجلجولية وأم الفحم واللد والناصرة، تم ضبط بنادق إم 16 ومسدسات وكلاشنيكوف وبنادق “كارلو” وامشاط ذخيرة وذخائر مختلفة، بالإضافة إلى مبالغ نقدية كبيرة.

منذ بدء النشاط، تم فك رموز 108 أهداف استخباراتية وتم تقديم لوائح اتهام ضدهم من قبل مكتب النيابة العامة وقسم النيابة في شرطة إسرائيل.

بالإضافة إلى ذلك، تم تطبيق 183 نشاط، وهو نشاط قامت فيه شرطة إسرائيل بدمج القوات مع هيئات تنفيذ القانون ومكاتب حكومية مختلفة في مداهمات لمجمعات المجرمين وممتلكاتهم.

قائد قسم “متام” في شعبة المخابرات العقيد شموئيل شرفيط: “منذ بداية النشاط تم رصد المئات من مرتكبي الجرائم الذين لهم صلة مباشرة بالصراعات الدامية في الشارع العربي ونعمل ضدهم بشكل مركز مع العلم أن إبعادهم من الشارع والمجتمع بشكل عام سيؤدي إلى القضاء على ظاهرة العنف والجريمة في الشارع العربي. هؤلاء هم أهداف استخباراتية، بعضهم أعضاء كبار في المنظمات الإجرامية وبعضهم رؤساء التنظيمات، جزء كبير منهم تمكنا بالفعل من إبعادهم عن المجتمع، لكن المهمة لا تزال أمامنا وهدفنا هو لزيادة شعور الجمهور بالأمن وتعزيز سيادة الحكم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى