ام الفحم والمنطقة

غضب في زلفة لزيارة وزير الأمن غالانت لوجبة افطار في القرية

 

تستنكر اللجنة الشعبية في زلفة وأهالي زلفة عامة، قيام أحد أبناء القرية ( الإسم محفوظ) بدعوة وزير الأمن الإسرائيلي لتناول وجبة الافطار في بيته.
وإننا نتسائل أيليق بنا أن نستقبل هذا الوزير وهو صاحب المسؤولية عن تجويع وقتل الأطفال والنساء في غزة، نستنكر ونرفض مثل تلك الدعوات المستهجنة والتي لا تمثل أهالي زلفة ولا ترضي أصحاب الضمير والشرفاء في بلدنا وعموم أبناء مجتمعنا والذي يعد جزءا لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني والذي نعيش جراحاته وآلامه في الضفة وغزة والقدس وعموم مدننا وقرانا التي تعاني من الظلم والتمييز العنصري.
كان الأولى دعوة جالانت وحكومته لوقف حربهم على غزة بدلا من دعوتهم لمائدة رمضان والتي يحرمون منها أطفال غزة!
إننا نبرأ إلى الله من هذا الفعل وندعو صاحب البيت ( الداعي) للتراجع عن دعوته وحفظ ماء وجهه أمام أبناء شعبه.

اللجنة الشعبية-زلفة
23 رمصان 1445 /02.04.2024

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى