ام الفحم والمنطقةخبر رئيسي

اللجنة الشعبية في ام الفحم عن زيارة بن غفير :” هذا العنصري يجب ان لا يدنس المدينة”

*بيان صادر عن اللجنة الشعبية في ام الفحم*

اهلنا الاعزاء،
تفاجانا اليوم بخبر نشره الناطق باسم الشرطة بزيارة النائب العنصري والفاشي بن غفير لمحطة الشرطة في المدينة متسللا بادعاء اضطلاعه على عمل الشرطة ومكافحة العنف والجريمة في المدينة.

ان هذا الفاشي العنصري بن غفير ، الذي يعتبر من غلاة المعادين للعرب ولنا نحن الجماهير العربية الفلسطينية الباقية في وطنها ، والمحرض المزمن علينا ، يجب ان لا يدنس ارض ام الفحم بعنصريته.

بالذات في هذه الفترة وتصريحاته الاخيرة بتهجير الفلسطينيين من الضفة والقطاع الى الاردن ومصر وهذه التصريحات وحدها بمثابة ادانة لمحاكمته في محكمة العدل الدولية كما وان افكارة الكهانية التي ترقى الى التطهير العرقي واخلاء البلاد كلها من العرب.

كما وان هذا الوزير العنصري هو الافشل في تاريخ حكومات اسرائيل بالتعامل مع قضايا العنف في المجتمع العربي التي وصلت ذروتها في السنة السابقة في دورته الى اكثر من 240 قتيل وما زال دم شبابنا ينزف بالشوارع.

ولذلك فاننا في اللجنة الشعبية في ام الفحم ندين هذه الزيارة ونعلمه ان ام الفحم ستبقى دائما بلدا مفتوحا لكل من يحترم اهلها وشعبها وناسها ولكنها كانت وستبقى سدا منيعا امام كل العنصريين وتاريخها يشهد عندما طرد ابطال ام الفحم كهانا ومارزل وغيرهم من الفاشيين.

اللجنة الشعبية في ام الفحم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى