ام الفحم والمنطقةخبر رئيسي

ام الفحم :الاحتفال بتخريج الفوج الأول من الشباب والشابات ضمن مشروع انطلاقة

في أجواء تعلوها زهوة الأمل، المفعم بقوّة العطاء المتدفّق، من سواعد الشّباب الواعد، نظم مركز الخدمات الاجتماعيّة في بلديّة أمّ الفحم، مساء يوم الثلاثاء الموافق 21/11/2023، وبشراكة مع “جمعيّة تحيّة” حفل تخريج الفوج الأوّل من برنامج “انطلاقة” من نخب شبابيّة من الذّكور والإناث، وصل عددهم 35 شابًا وشابّة، من منطقة أمّ الفحم وضواحيها، وذلك في مركز الخوارزميّ متعدّد المجالات في بناية المكتبة العامّة في مدينة أمّ الفحم.

الحديث عن الشّباب، ودوره اليافع في نهضة المجتمع، فكريّا واجتماعيّا، اقتصاديًا وسياسيّا، بل وتألّقه بين الأمم، في مختلف الأصعدة والمجالات، هو أحد أهم المشاريع الّتي بادرت بلديّة أمّ الفحم- قسم الخدمات الاجتماعيّة بشراكة مع “جمعيّة تحيّة”، بالعمل الدّؤوب عليه، بهدف إخراجه لحيّز الوجود.

أجواء خاصّة، فرح وسرور، تستقر معانيها على جبين كلّ من حضر، وشارك في هذه الأمسية الاحتفائيّة الخاصّة، الّتي سعد الآباء وهم يشاركون أبناءهم، بعد أن خاضوا شوطًا طويلًا في مسيرة الأعداد والتّحضير والتّعلّم، حتّى أصبحوا مؤهّلين وبحوزتهم شهادة “موجّه مجموعة”، تؤهّلهم بأن يكونوا قائدين بارعين في معترك الحياة المهنيّة، ليجسّدوا شعار هذا المشروع: “مشروع انطلاقة بوابتك إلى سوق العمل…”

تمّ الاحتفال بهذه النخب الصاعدة والمتألّقة في دفع عجلة القيادة نحو قيادة راشدة وواعدة، حيث بدأ الاحتفال بكلمة ترحيبيّة لمديرة جمعية “تحيّة” السّيّدة “يفعات باحار” بحضور رئيس بلديّة أمّ الفحم، د.سمير صبحي، مدير عام البلدية السيد عوفر تودر، السّيّدة هيلانة اغبارية – مديرة قسم الرّفاه الاجتماعيّ، د.محمود زهدي – مدير جناح المعارف، ومدير المركز الجماهيريّ السيد محمّد صالح، فيما شارك السّيد إحسان هنو مندوبًا عن وزارة العمل، كما تخلّل الاحتفال تكريم شباب “انطلاقة” بحضور الضيوف وأهالي الشباب الخريجين، حيث تمّ توزيع الشّهادات على الخرّيجين وسط أجواء احتفائيّة ممزوجة بالسّعادة.

وخلال الاحتفال تحدث رئيس البلديّة د. سمير صبحي، حيث جاءت مطعّمة بفرح وسعادة البلديّة بهذا الفوج السّباق لهذا المشروع الجليل، ومن ثمّ أكّدت وثمّنت مديرة قسم الرّفاه والاجتماعيّ السّيّدة هيلانة إغبارية أهمية البرنامج لصقل وبناء جيل يافع يعزز مكانة رقي المجتمع، مع الحرص الدّقيق من قبل قسم الخدمات الاجتماعيّة على النّهوض بأبنائنا وقيادتهم إلى برّ الأمان، بصحبة ذويهم ومن يحبون، وفق برنامج دقيق ومميّز، تحرص البلديّة دائمًا على اعداده، وإخراجه لحيّز الوجود.

الجدير ذكره، أنّ الاحتفال كان مطعّمًا بمشاهد فيديوهات تحاكي مشروع “انطلاقة”، من إعداد وتحضير الخرّيجين والخريّجات، وفي نهاية الاحتفال اختتمت مديرة المشروع السّيّدة سهير خطيب كلمتها بحديثها عن الصّعوبات الّتي واجهتهم، وكيف تمّ تجاوزها، وعن الرؤية المستقبليّة للاستمرار بوتيرة وتحفيز نحو مشاريع واعدة لمدينتنا أمّ الفحم والمجتمع العربيّ، ليتمّ توزيع الشّهادات على الخريجيّن، وسط فرح وسرور وحبور.

ينبغي التّنويه أن مشروع “انطلاقة”، هو مشروع جديد، هادف وبنّاء، يسعى لإعداد شباب قادر على بناء مجتمع يافع ونافع، قادر على التّميّز والتّفوّق في كثير من المجالات، كما يسعى ليؤمّن للخرّيجين حياة مهنيّة شريفة، بحيث يبصر الخرّيج مستقبله المتألّق والواعد، في بوصلة التّغيير المجتمعيّ الزّاحف نحو التّغيير الإيجابيّ.

ومن المهمّ التأكيد أن نجاعة هذا المشروع- والّتي حرص ممثّلو قسم الخدمات الاجتماعيّة- وحدة العمل الجماهيريّ- اعتمدت بالأساس وفق خطّة “برنامج يتد”، والّتي تعمل على تعزيز وترسيخ قواعد الشّراكة بين الآباء والأبناء، والرّبط والوثيق والمتين بينهما، وتسليط الأضواء على قوّة العلاقة بينهما، ودفعها قدما للأمام، وتجسير الفوارق العمريّة والفكريّة بينهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى